إحياء الدبلوماسية مع كوريا الشمالية ضروري   
الأربعاء 1427/6/9 هـ - الموافق 5/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:36 (مكة المكرمة)، 9:36 (غرينتش)

دعت إحدى الصحف الأميركية اليوم الأربعاء واشنطن إلى إحياء الدبلوماسية مع بيونغ يانغ قبل أن يتحول التهديد إلى واقع، وانتقدت أخرى حملة بوش ضد إحدى الصحف باسم مكافحة الإرهاب، داعية الكونغرس إلى لعب دور إيجابي في قضية المعتقلين بتهم الإرهاب.

"
كوريا الشمالية أظهرت مجددا أنها دولة مارقة وخطيرة بتجاهلها للمطالب الدولية والإحجام عن إجراء الاختبار الذي قد يضيف مزيدا من التوتر في المنطقة ويضاعف الشكوك بنواياها والثقة به
"
نيويورك تايمز
كوريا الشمالية خطيرة
خصصت صحيفة نيويورك تايمز افتتاحيتها للتعليق على تجربة كوريا الشمالية لصاروخ بالستي بعيد المدى، وقالت إن الإخفاق في هذا الاختبار قد يريح الأميركيين لبعض الوقت مشيرة إلى أن بيونغ يانغ مازالت بعيدة عن امتلاك تكنولوجيا الصواريخ البالستية التي قد تشكل تهديدا محتملا للولايات المتحدة الأميركية.

وقالت إن كوريا الشمالية أظهرت مجددا أنها دولة مارقة وخطيرة بتجاهلها للمطالب الدولية والإحجام عن إجراء الاختبار الذي قد يضيف مزيدا من التوتر في المنطقة ويضاعف الشكوك بنواياها والثقة بها.

ومضت تقول إن جميع الدول اتفقت على هدف واحد وهو وضع حد لبرامج كوريا الشمالية النووية وصواريخها بعيدة المدى، غير أن تصلب بيونغ يانغ وإصرارها منفردة على المضي في اختبار الصاروخ من شأنه أن يجعل ذلك الهدف عصيا عن التحقيق في القريب العاجل.

ودعت الصحيفة في الختام إلى ضرورة إحياء المحادثات الدبلوماسية بين واشنطن وبيونغ يانغ قبل أن يتحول التهديد إلى واقع.

هيكل قانوني
كتب ديفد إغناشيوس مقالا في صحيفة واشنطن بوست يعلق فيه على الحملة التي تشنها إدارة بوش على صحيفة نيويورك تايمز، قائلا إن تلك الحملة قد تكون سياسة فاعلة للانتخابات ولكنها ستضيف عنصرا ساما جديدا للجدل حول الأمن القومي في وقت ينبغي فيه على الإدارة أن تعيد بناء إجماعا حزبيا.

وقال يتعين على الإدارة أن تعمل جاهدة مع الكونغرس لبناء أطار قانوني دائم بدلا من استخدام دعاية مكافحة الإرهاب لشن حملة ضد نيويورك تايمز.

وأشار إلى أن الحكومة في حاجة ماسة إلى هيكل قانوني يساعدها على الاحتفاظ بإسرارها، مضيفا أن مقولة "ثقوا بنا" لم تعد ناجحة في أميركا سواء على الصعيد الصحفي أو الجمهوري.

واختتم بالقول إن الإجراءات التي تحاول الإدارة اتخاذها قانونيا بحق الصحيفة، لن تمنح برامج مكافحة الإرهاب القاعدة القانونية المنشودة، وبالتالي لن يجعل البلاد أكثر أمنا.

ثلاثة آراء خير من رأي
"
نقل معتقلي غوانتانامو إلى أماكن أخرى لن يجيب على السؤال بشأن كيفية محاكمتهم، فالكرة الآن في ملعب الكونغرس
"
كريستيان سيانس مونيتور
تحت هذا العنوان تناولت صحيفة كريستيان سيانس مونيتور في افتتاحيتها الجدل الدائر حول التعاطي مع المعتقلين بتهمة الإرهاب, داعية الكونغرس إلى لعب دور إيجابي في هذه القضية.

وقالت إن مكافحة الإرهابيين يتطلب قوانين تختلف عن الحروب بين الشعوب، مرحبة بقرار المحكمة العليا الذي يقضي بعدم السماح للرئيس الأميركي بالتصرف دون اللجوء إلى الكونغرس.

واستطردت الصحيفة قائلة إن نقل معتقلي غوانتانامو إلى أماكن أخرى لن يجيب على السؤال بشأن كيفية محاكمتهم، مضيفة أن الكرة الآن في ملعب الكونغرس.

ومضت تقول إن إنشاء أي محكمة تحمل بصمات المحاكم العسكرية يتطلب لغة محددة يمنع استخدام الأدلة المصنفة، لافتة النظر إلى أن المهمة الصعبة تكمن في تحديد ما إذا كان يحق لهيئة المحكمة استخدام المعلومات المنتزعة بالتعذيب.

وخلصت الصحيفة إلى أن صورة أميركا الملتزمة بتحقيق العدالة تعرضت للدمار بسبب طريقة بوش في غوانتانامو، مشيرة إلى أن الكونغرس يمكنه إعادة تحديد الخط الرفيع الذي يفصل بين الحرب والعدالة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة