خبراء يؤكدون أهمية اكتشاف سرطان الرئة مبكرا   
الأحد 27/8/1428 هـ - الموافق 9/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

 
كشف خبراء طبيون أن سرطان الرئة يفتك بشخص كل دقيقة في آسيا، وأنه في معظم الحالات يتم اكتشاف المرض في مرحلة متأخرة لا يجدي معها العلاج.

وحث الخبراء السلطات على التفكير في طرق لاكتشاف سرطان الرئة مبكرا، من بينها زيادة استخدام المسح السطحي التلفزيوني بالحاسوب وسيلة أكثر فعالية في اكتشاف هذا المرض من الأشعة السينية.

وقال توني موك الأستاذ في قسم علم الأورام الإكلينيكي في مستشفى برنس أوف ويلز في هونغ كونغ، إن 60 إلى70% من حالات سرطان الرئة التي تشخص تكون في مرحلة متأخرة، الأمر الذي يعني أن معظمها يكون في حالة غير قابلة للشفاء.

يذكر أن سرطان الرئة هو السبب الرئيسي في حالات الوفاة بالسرطان بين الرجال والنساء، كما يتسبب سنويا في وفاة أكثر من 570 ألف شخص في آسيا سنويا.

ويعتبر التدخين السبب الرئيسي للإصابة بسرطان الرئة، ومن المتوقع أن يزيد عدد الذين يفتك بهم المرض سنويا في آسيا، وذلك في ظل استمرار ارتفاع عدد المدخنين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة