النيابة العامة ترفض الدعوى على نوال السعداوي   
الخميس 1422/3/1 هـ - الموافق 24/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نوال السعداوي
قال مصدر قضائي مصري إن النائب العام أبطل أمس الدعوى المرفوعة ضد الكاتبة نوال السعداوي بتهمة الردة معتبرا أنه لا وجه لإقامة الدعوى. وأكد مكتب النائب العام أنه لا توجد أي شبهات في المقالات التي نشرتها السعدواي تبرر محاكمتها.

وكان المحامي المصري نبيه الوحش تقدم مطلع أبريل/ نيسان الماضي بشكوى إلى النائب العام يتهم فيها الكاتبة بالردة ويطالب على هذا الأساس بالتفريق بينها وبين زوجها شريف حتاتة.

وكانت الكاتبة نوال السعداوي اعتبرت الحج من العادات الوثنية، وذلك في مقابلة نشرت في السادس من مارس/ آذار الماضي في جريدة الميدان الأسبوعية المستقلة.

وقالت السعدواي (69 عاما) في المقابلة "إن الحج من بقايا الوثنية، وإنه لا يوجد نص يوجب ارتداء النساء للحجاب في القرآن". وطالبت "بالمساواة في الميراث بين الرجال والنساء"، وهو ما يخالف الشريعة الإسلامية.

واعتبر مفتي مصر الشيخ نصر فريد واصل في رد نشر في الصحيفة نفسها إنكار نوال للمعلوم من الدين بالضرورة  "يخرجها عن دائرة الإسلام". لكنه لم يطالب بمحاكمتها على "أفكارها الضالة والمنحرفة عن منهج الإسلام، باعتبار أن ذلك سيكون تطبيقا عمليا لمقولة خالف تعرف" على حد تعبيره.

وقد اشتهر المحامي نبيه الوحش في السنوات الأخيرة عندما أعلن عزمه التقدم بشكاوى ضد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية والرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون ورئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق بنيامين نتنياهو مطالبا إياهم ولأسباب مختلفة بدفع عشرات ملايين الدولارات، وبقيت كل هذه الشكاوى من دون متابعة.

تجدر الإشارة إلى أن نوال السعداوي كانت قد اعتقلت في عهد الرئيس الراحل أنور السادات، وعرفت بشنها حملات على ختان الإناث والتمييز ضد المرأة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة