معارك بمقديشو ومقتل قائد شرطتها   
الخميس 24/6/1430 هـ - الموافق 18/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:42 (مكة المكرمة)، 21:42 (غرينتش)

عنصران من "الشباب" في مواجهات مع قوات حكومية في وقت سابق (الجزيرة نت-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة نت في الصومال أن معارك عنيفة تدور حاليا في منطقتي هودن وهولوداد داخل العاصمة مقديشو وجنوبها. في حين قتل قائد شرطة العاصمة الصومالية وعدد من أفراد الشرطة في سقوط قذائف على مركز شرطة هودن.

وتدور المعارك بين القوات الحكومية من جهة، ومقاتلين من حركة الشباب المجاهدين والحزب الإسلامي من جهة أخرى.

ونقل المراسل عن شهود عيان قولهم إن سوق بكارا الشهير تعرض لقصف مدفعي أسفر عن جرح عدد من الأشخاص.

كما دارت مواجهات أخرى في ساحة تَربون داخل العاصمة بعدما هاجمت الحكومة الانتقالية مواقع للحزب الإسلامي، وأضاف مراسل الجزيرة أن أحياء تقع تحت سيطرة المعارضة تتعرض لقصف عنيف مصدره القصر الرئاسي.

ويأتي هذا الهجوم بعد يوم من إعلان حركة الشباب المجاهدين قيام مقاتليها بمهاجمة مواقع تابعة للحكومة الصومالية في الضاحية الشمالية، وعرضها أسلحة وآليات قالت إنها استولت عليها في معارك الأمس.

"
اقرأ أيضا: الصومال أقاليم مقسمة وأخرى ضائعة

-الصومال صراع   على حطام دولة
"
وكانت مواجهات دامية قد اندلعت صباح أمس بين حركة الشباب والقوات الحكومية في محافظة كاران شمال مقديشو، وهو ما أسفر عن مقتل خمسة عناصر من الطرفين وفقا لإفادات شهود عيان.

ووفقا لروايات الشهود في تصريحات لمراسل الجزيرة نت في مقديشو جبريل يوسف على، فإن المواجهات تركز معظمها في منطقة قلقلتو الإستراتيجية التي دارت فيها مواجهات عنيفة استخدم أثناءها الطرفان الأسلحة المضادة للطائرات والصواريخ المحمولة على الأكتاف، إضافة إلى الأسلحة الأوتوماتيكية ومدافع الهاون.

وادعت حركة الشباب المجاهدين استيلاءها على أربع سيارات قتالية تابعة لمن سمتهم "العملاء المرتدين" في إشارة إلى القوات الحكومية، مشيرة إلى أن اثنتين من السيارات تحملان أسلحة مضادة للطائرات، وهو ما نفته الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة