حزب العمل يلاحق الليكود في استطلاعات الرأي   
الاثنين 1423/11/17 هـ - الموافق 20/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شمعون بيريز
كشف استطلاع للرأي نشر اليوم أن حزب العمل يمكن أن يتساوى في الأصوات مع حزب الليكود اليميني القومي إذا تولى وزير الخارجية السابق شمعون بيريز قيادته.

ورجح الاستطلاع أن يحصل حزب العمال بقيادة بيريز على 29 مقعدا مقابل 30 لحزب الليكود من أصل 120 مقعدا في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) أثناء الانتخابات التشريعية التي ستجرى يوم 28 يناير/ كانون الثاني الجاري في إسرائيل.

وأوضح الاستطلاع أن معسكر اليسار والوسط سيشغل في حال تزعم بيريز لحزب العمل 60 مقعدا مقابل 60 لمعسكر اليمين. وأضاف أن العمل بقيادة زعيمه الحالي عمرام متسناع لن يحصل على أكثر من 19 مقعدا مقابل 31 لليكود يليهما حزب شينوي العلماني اليميني بـ16 نائبا وحزب شاس بعشرة نواب والاتحاد الوطني بثمانية وميريتس بثمانية أيضا، والحزب الوطني الديني (مستوطنون) بخمسة نواب، وحزب اليهودية الموحدة للتوراة بخمسة.

وكشف الاستطلاع أيضا أن لائحة العرب ستفوز بعشرة مقاعد، وإسرائيل بعليا (الناطقون بالروسية) بثلاثة، وحزب الشعب الواحد (نقابي) بثلاثة، والورقة الخضراء (من أجل إباحة استخدام المخدرات الخفيفة) بمقعد واحد، وحيروت (أقصى اليمين المتطرف) بمقعد واحد أيضا.

وأجرت هذا الاستطلاع صحيفة معاريف الإسرائيلية بالاشتراك مع معهد غال حداش على عينة من ألف شخص تمثل شريحة من سكان إسرائيل البالغين وبهامش خطأ تبلغ نسبته 4.5%.

وأفاد استطلاع آخر نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت أن 21% من الناخبين الإسرائيليين مازالوا مترددين ولم يختاروا بعد نهائيا الحزب الذي سيصوتون له في الانتخابات التشريعية.

وجاء في الاستطلاع أن الليكود سيحصل على ما بين 32 و33 مقعدا يليه حزب العمل بـ19 أو 20، في حين سيحصل شينوي على 15 مقعدا، وشاس بين 10 و11 ولائحة العرب تسعة مقاعد والاتحاد الوطني ثمانية مقاعد، وميريتس ثمانية أو تسعة مقاعد، واليهودية الموحدة للتوراة خمسة مقاعد، والحزب الوطني الديني أربعة وإسرائيل بعليا أربعة أو خمسة، والشعب الواحد ثلاثة أو أربعة مقاعد.

وقد أجرى هذا الاستطلاع معهد مينا تسيماش على عينة من 1003 أشخاص تمثل شريحة من سكان إسرائيل البالغين بهامش خطأ نسبته 3.5%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة