محاولة اغتيال عضوين بالانتقالي الليبي   
الجمعة 1433/6/27 هـ - الموافق 18/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 1:46 (مكة المكرمة)، 22:46 (غرينتش)
فتحي البعجة أحد العضوين اللذين تعرضا الخميس لمحاولة اغتيال في مطار بنغازي
خالد المهير-بنغازي

تعرض عضوا المجلس الانتقالي الليبي خالد السائح وفتحي البعجة مساء الخميس لمحاولة اغتيال في مطار بنغازي على أيدي مجموعة مسلحة كانت في انتظارهما. ويأتي ذلك بعد يوم من إطلاق الرصاص الحي على سيارة فتحي الجهاني مدير أكبر مستشفى في شرق البلاد.
واتهم السائح -في تصريح للجزيرة نت- مجموعة مسلحة تابعة لمجلس برقة العسكري بالوقوف وراء العملية، وقال إنه حاول التفاهم مع المجموعة قبل إطلاق النار.

وأكد أن المهاجمين اعترفوا بانتمائهم لمجلس برقة العسكري، مشيرا إلى التقائه بهم صباحا في طرابلس لإيجاد حل لقضيتهم وصرف المكافآت لهم.

وذكر السائح أنه تعرض للتهديد بالقتل من قبل المجموعة نفسها، وقال إنه طلب من مجلس برقة تسليمها إلى الجهات الأمنية، مضيفا أنه لا يود إثارة مشكلة كبيرة في الوقت الحالي.

 جيش برقة متهم بمحاولة اغتيال أعضاء الانتقالي

وفي المقابل، رفض آمر مجلس برقة العسكري العقيد صالح العبيدي اتهامات السائح، وقال إن المجلس ليست له أي ضغينة أو كراهية لأعضاء الانتقالي، داعيا إلى تقديم أسماء الأشخاص المتورطين في الحادثة.

ونفى العبيدي في تصريح للجزيرة نت أن يكون مجلس برقة العسكري قد أصدر أمرا لأي فرد بالتوجه إلى المطار.

إدانة
من جهته دان المرصد الليبي لحقوق الإنسان محاولة الاغتيال، وأكد في بيان رسمي حصلت الجزيرة نت على نسخة منه على ضرورة نبذ كل أنواع العنف وإحلال الشرعية بدلاً من ثقافة القوة التي لا تؤسس لوطن ولا تبني دولة.

وأهاب بكل الكتائب المسلحة نبذ العنف والانضواء تحت راية وزارة الدفاع من أجل بناء جيش وطني يحمي البلاد وقت السلم والحرب.
 
كما أهاب المرصد بوزارات الداخلية والدفاع التحرك لتوفير الحماية لكافة الشخصيات الهامة في الدولة، مشيرا إلى خطورة الأوضاع في المرحلة الحالية بعد بداية عمليات الاغتيال السياسي.

وقال المرصد إن هذا التطور يهدد عملية التحول الديمقراطي، داعيا إلى محاسبة مرتكبي حوادث الاغتيال الأخيرة.
وتأتي محاولة الاغتيال بعد يوم من إطلاق الرصاص الحي على سيارة فتحي الجهاني مدير أكبر مستشفى في شرق البلاد أثناء مغادرته مقر عمله.

وشهدت مدينة أوباري الليبية منتصف هذا الأسبوع اغتيال خالد أبو خطوة، مرشح مدينة مرزق للمؤتمر الوطني العام المقرر انتخابه يوم 19 يونيو/حزيران المقبل، على أيدي مجهولين بعد ساعات من تقديم أوراق ترشحه إلى دائرة تسجيل الناخبين في المدينة الواقعة جنوبي ليبيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة