باكستان ترد بالمثل على طرد دبلوماسييها من الهند   
الخميس 1423/11/21 هـ - الموافق 23/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

السفير الباكستاني لدى الهند أشرف قاضي
أمرت باكستان أربعة دبلوماسيين هنود بمغادرة البلاد, بعدما طردت نيودلهي أمس أربعة دبلوماسيين باكستانيين. وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الباكستانية عزيز أحمد خان إن المفوضية العليا (السفارة) الهندية أبلغت اليوم بأن على المسؤولين الأربعة أن يغادروا باكستان في غضون 48 ساعة.

وأوضح أن المسؤولين الأربعة في السفارة الهندية, وهم مستشار وسكرتير ثان وموظفان, ضالعون في "نشاطات تتعارض مع وضعهم كأعضاء في البعثة الدبلوماسية". وهو التعبير نفسه الذي استخدمته الهند عندما طردت الدبلوماسيين الباكستانيين أمس، وهو الوصف الدبلوماسي للتجسس.

وقبل أن تتخذ باكستان هذه الخطوة المماثلة وصف مدير دائرة جنوبي آسيا بوزارة الخارجية الباكستانية قمران نياز التهمة الهندية بأنها "محض حماقة" وقال إن الدبلوماسيين الباكستانيين كانوا يؤدون عملهم بشكل طبيعي، معتبرا أن هذا الموقف من جانب نيودلهي "تطور مؤسف ومحاولة جديدة من الهند لتسميم الجو" بين البلدين.

وقد تبادلت الدولتان النوويتان الجارتان في الآونة الأخيرة الاتهامات بمضايقة كبار الدبلوماسيين من البلدين على أيدي وكالات الاستخبارات، ودعت كل منهما الأخرى إلى الالتزام بالأعراف الدبلوماسية العالمية والثنائية.

وخفض البلدان من تمثيلهما الدبلوماسي بعد تصعيد عسكري أوشك أن يؤدي إلى اندلاع حرب بين البلدين بعد الهجوم الذي تعرض له البرلمان الهندي عام 2001 وتتهم فيه نيودلهي جماعتين إسلاميتين تتخذان من باكستان مقرا لهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة