أول زواج فضائي بين رائد فضاء وخطيبته   
الاثنين 1424/6/14 هـ - الموافق 11/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أول عروسين فضائيين (رويترز)
أتم رائد فضاء روسي على متن محطة الفضاء الدولية أمس الأحد إجراءات زواجه من خطيبته في ولاية تكساس الأميركية، في أول زواج فضائي.

وبينما كانت تفصل بين العروسين مسافة 380 كلم أقيم احتفال حضره 200 شخص. ووقفت العروس (26 عاما) ترفل في فستان زفاف أبيض والفرحة تضيء وجهها، في حين كان عريسها يوري مالينتشينكو (41 عاما) يحلق على ارتفاع مئات الكيلومترات يعلق ربطة عنق صغيرة فوق بدلة الفضاء.

ومع ذلك تبادل العروسان النظرات عبر اتصال مرئي بالأقمار الصناعية في مركز جونسون الفضائي التابع لإدارة الطيران الفضائي "ناسا"، وتبادلا أيضا تعهدات الزواج. وأما خاتم الزفاف فقدمه للعروس هاري نوي كوكيل عن صديقه مالينتشينكو، وهو إجراء مسموح به طبقا لقانون تكساس. وفي الوقت نفسه وضع مالينتشينكو في إصبعه خاتما كانت عروسه قد شحنته في وقت سابق إلى محطة الفضاء.

وقالت ديمتريف إنها سعيدة للغاية رغم أنها لن ترى زوجها حتى يعود إلى الأرض أواخر أكتوبر/ تشرين الأول أو نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقال منظم حفل الزفاف الذي منع الصحفيون من حضور مراسمه إن العروسين يعتزمان قضاء شهر العسل في أستراليا بعد عودة مالينتشينكو، ثم يقيمان حفل زفاف دينيا تقليديا بروسيا في يونيو/ حزيران القادم.

ولم يتحمس مسؤولو ناسا أو مركز الفضاء الروسي لهذا الزفاف، لكن العروسين أصرا على موقفهما بأنهما لا يريدان الانتظار حتى موعد انتهاء الرحلة. ويعيش مالينتشينكو الأوكراني الجنسية في روسيا في حين تعيش عروسه المولودة في الاتحاد السوفياتي سابقا والأميركية الجنسية في هيوستن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة