الصليب الأحمر يعد لمساعدة 400 ألف لاجئ عراقي   
الأربعاء 1423/12/4 هـ - الموافق 5/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لاجئان من أكراد العراق يقفان أمام خيمتهما في معسكر شمالي العراق (أرشيف)

أعلن رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر جاكوب كيلينبرغر أمس الأربعاء أن منظمته قادرة في مرحلة أولى على إغاثة مائة ألف نازح عراقي إذا نشبت الحرب في بلادهم وأنها مستعدة لإمدادهم بمواد غذائية وغير غذائية أساسية. وأضاف في مقابلة صحفية في مقر اللجنة بجنيف أن من المقرر زيادة هذه المساعدات لتتمكن من إغاثة 400 ألف نسمة.

وأوضح كيلينبرغر أن لدى اللجنة عدة قواعد لوجستية حول العراق في خرم شهر جنوبي إيران قبالة البصرة وفي عمان بالأردن وفي الكويت. وأعلن أن قاعدة إضافية ستكون جاهزة قريبا في سوريا.

وأضاف أن لدى الصليب الأحمر في هذه القواعد وفي داخل العراق تجهيزات طبية ضرورية للمستشفيات لمساعدة جرحى الحرب والآليات الضرورية لتصليح شبكة المياه. وتعتزم اللجنة أيضا إرسال موظفين متخصصين في إحصاء أسرى الحرب.

ولفت المسؤول الدولي إلى أن هذه الاستعدادات لا تعني بالضرورة أن الحرب حتمية، مشيرا إلى أنه تم التخطيط لنزاع محتمل في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وتعتبر اللجنة العليا للصليب الأحمر من المنظمات الإنسانية التي تجدد دائما خططها الطارئة بناء على مشاورات مع وكالات الأمم المتحدة لمواجهة أي نزاع محتمل.

وتعمل المنظمة في العراق منذ عشر سنوات عن طريق 35 مندوبا أجنبيا و350 موظفا محليا، ويحتل العراق المرتبة الحادية عشرة في نشاطات المنظمة في ما يخص ميزانيتها.

وأعرب كيلينبرغر عن تخوفه من أن "تحتكر" الحرب في العراق كل الانتباه على حساب "النزاعات الأخرى العديدة المجهولة التي تتسبب فيها مجموعات مسلحة وبضع مئات الرجال" في نزوح مئات الآلاف من الناس ومعاناتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة