انطلاق مهرجان المسرح الشبابي الخامس بالدوحة   
الاثنين 1436/3/8 هـ - الموافق 29/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 11:00 (مكة المكرمة)، 8:00 (غرينتش)

سعيد دهري-الدوحة

انطلقت، مساء أمس الأحد، بمسرح قطر الوطني، فعاليات مهرجان المسرح الشبابي في دورته الخامسة، بمشاركة ست فرق مسرحية تمثل المراكز الشبابية واللجان الثقافية للأندية الرياضية في قطر.

وافتتحت مسرحية "مقامات" لنادي العربي عروض المهرجان، وهي اجتماعية ألفها أحمد المصطفوي وأخرجها أحمد عقلان، بينما يتوالى عرض المسرحيات الأخرى على مدى خمسة أيام، تتوج بحفل إعلان الفائزين وتوزيع الجوائز في الثالث من يناير/كانون الثاني المقبل.

محمد البلم: نهدف إلى اكتشاف مواهب فنية تدعم المسرح الشبابي (الجزيرة)

وجوه جديدة
وقال مدير مهرجان المسرح الشبابي محمد البلم في تصريح خاص للجزيرة نت إن العروض الستة المتنافسة تم اختيارها من أصل تسع فرق بناء على طبيعة وجودة النصوص المسرحية، لأن الوقت لم يسمح للاطلاع على العروض التجريبية والتدريبية.

وأكد مدير المهرجان أن هذه الدورة عرفت إلزام كل الجهات المنتجة بإشراك وجه مسرحي جديد، من أجل إتاحة الفرصة لممثلين آخرين واكتشاف مواهب فنية جديدة تعزز المشهد المسرحي الشبابي.

ولفت البلم إلى أن إدارة المهرجان تتطلع إلى أن يكون المخرج في الدورات المقبلة قطريا، وأن يكون من نفس الفريق الذي اشتغل معه وتمرس بمعيته على كل تقنيات وعناصر الفن المسرحي، بهدف صقل موهبة الإخراج لدى الشباب والتمكين لصناعة مسرحية وعمل فني متكاملين.

وعن عدم العمل بمجموعة من توصيات الدورة السابقة، أشار البلم إلى أن اللجنة المنظمة كانت تركز جهودها على إنقاذ المهرجان الذي كان في مهب الريح وكاد يلغى بسبب جدة وحداثة انتقاله إلى عهدة وزارة الشباب والرياضة التي ترعاه لأول مرة بعد الدورتين الثالثة والرابعة اللتين أشرفت عليهما وزارة الثقافة والفنون والتراث القطرية.

وشدد البلم في هذا السياق على الاستفادة من توصيات لجنة التحكيم في الدورة الرابعة لأهميتها والعمل بها وتنزيلها في دورة نوفمبر/تشرين الثاني 2015، تجسيدا للطابع الاستمراري لدورات مهرجان المسرح الشبابي بغض النظر عن الجهة التي يتبع لها أو المؤسسة التي تشرف عليه.

مسرحية "مقامات" عالجت قضايا اجتماعية بصيغة ترفيهية (الجزيرة)

"مقامات" اجتماعية
من جانبه، أكد مخرج العرض الافتتاحي أحمد عقلان أن مسرحية "مقامات" سعت لمعالجة مجموعة من الظواهر الاجتماعية تتعلق بالشعوذة والتعصب الرياضي واستغلال السلطة وبعض السلوكيات العامة، في قالب ظاهره  فني ترفيهي وباطنه تسليط الضوء على كدر الحياة وهمومها.

وأبرز عقلان أنه وظف في أول تجربة إخراجية له عناصر فنية وتقنية بسيطة في الإكسسوار والديكور، حتى لا يُصرف الجمهور عن الفكرة الاجتماعية الأساس التي يتوخاها العرض.

ومن جهته، أوضح صاحب فكرة "مقامات" فيصل رشيد للجزيرة نت أنه أكمل في هذه الدورة ثلاثين عاما، وهي السن المسموح بها للمشاركة في المهرجان على مستوى التمثيل والأداء، مشيرا إلى أنه ارتضى أن يختتم مسار التمثيل" الشبابي" بدوره الرئيس في عرض "مقامات" وأن يتيح الفرصة لمخرجين آخرين.

وسيشهد مساء اليوم عرض مسرحية "أيها الحي أنت ميت" لنادي قطر، وهي من تأليف وإخراج حنان صادق، وأما الثلاثاء فيعرف عرض "سيف" من تأليف أحمد المفتاح وإخراج أحمد الفضالة وإنتاج مركز شباب الدوحة، بينما يكون موعد الجمهور الأربعاء مع مسرحية "حصة" وهي من تأليف فاطمة المزروعي وإخراج علي الشرشني وإنتاج نادي الجسرة الثقافي الاجتماعي، في حين تعرض مساء الخميس مسرحية "الإسكافية" وهي من إعداد مصطفى أحمد الخليفة عن نص للشاعر الإسباني فيديريكو غارسيا لوركا وإخراج فهد الباكر وإنتاج مركز شباب سميسمة.

وتختتم عروض المهرجان الجمعة بمسرحية "إمبراطورية في المزاد" لمركز شباب برزان، وهي من تأليف الكاتب الراحل علي أحمد باكثير وإخراج صالح المري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة