احتقان بأفغانستان إزاء كرزاي   
السبت 1430/11/20 هـ - الموافق 7/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:35 (مكة المكرمة)، 8:35 (غرينتش)

بعض حكام الولايات دعوا كرزاي إلى اللامركزية في الحكم (الفرنسية-أرشيف)

قالت تقارير إن تداعيات الانتخابات الرئاسية الأفغانية ما زالت تلقي بظلالها على الأوساط الحكومية والشعبية في أنحاء البلاد، في ظل ما ساد العملية الانتخابية من انتهاكات وعمليات تزوير لصالح كرزاي.

وأشارت التقارير إلى أجواء من عدم الرضا إزاء تولى كرزاي زمام السلطة لفترة رئاسية ثانية بعد انسحاب منافسه وزير الخارجية الأفغاني السابق عبد الله عبد الله من الجولة الثانية، وأن بعض حكام الأقاليم بدؤوا ينؤون بأنفسهم بعيدا عن ما وصفوه بالحكومة الضعيفة في كابل.

وذكرت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور الأميركية أن بعض حكام الولايات الأفغانية بدؤوا يعلنون أن كرزاي فاز عبر انتخابات مزورة وأنهم ينظرون إليه بوصفه رئيسا "غير شرعي".

وقال حاكم ولاية بنجشير الجبلية الواقعة شمال العاصمة كابل حاجي بهلول بهيج "أنا وأهالي الولاية لا نكثرت كثيرا إذا كنت أشغل هذا المنصب أم لا"، مضيفا أن الأغلبية الساحقة من أهالي الولاية أدلوا بأصواتهم ضد كرزاي.

"
ساينس مونيتور أشارت إلى ما سمته الغضب والاحتقان في الشارع إزاء مظاهر التزوير والفساد التي سادت الانتخابات
"
احتقان بالشارع

وأشارت ساينس مونيتور إلى ما سمته الغضب في الشارع إزاء مظاهر التزوير والفساد التي سادت العملية الانتخابية برمتها، وإلى مظاهر الاحتقان في الولاية بدءا من حاكمها وإلى الإنسان العادي.

وأضاف حاكم بنجشير بالقول "إننا لا نعرف ماذا نفعل إزاء هذه الحكومة" وعبر للصحيفة عن مخاوفه من أن يؤدي الاحتقان والاحتجاجات في الشارع إلى اندلاع أعمال عنف.

ومضت الصحيفة إلى أن معظم الولايات التي وصفتها بالآمنة والمزدهرة أدلت بأصواتها لصالح عبد الله عبد الله منافس كرزاي، وأن هناك خشية من أن يقوم كرزاي بتبديل حكام الولايات وبالتالي خضوعها مباشرة إلى ما سمته الحكومة الضعيفة في كابل.

ونسبت إلى بهيج القول إنه سيستلهم خطاه من عبد الله عبد الله الذي وصفه بأنه لا يدعو إلى أي شيء غير شرعي، داعيا إلى أن يتم اختيار حكام الولايات على المستوى المحلي.


واضافت ساينس مونيتور أن حاكم مدينة مزار الشريف في شمالي البلاد عطا محمد نور هدد بشكل خفي من مخاوفه من اندلاع عنف في الشوراع إذا لم يوافق كرزاي على اللامركزية في حكم البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة