انهيارات غواتيمالا تقتل وتدفن العشرات   
الأحد 1431/9/26 هـ - الموافق 5/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:13 (مكة المكرمة)، 20:13 (غرينتش)

عمال الإنقاذ يحملون جثة شخص دفن تحت الأنقاض غربي غواتيمالا (الفرنسية)

ارتفع إلى 36 عدد القتلى جراء الانهيارات الأرضية والفيضانات في غواتيمالا، كما دفن ما يصل إلى 100 شخص تحت الركام عندما كانوا يحاولون انتشال حافلة دفنت تحت الأوحال بسبب الأمطار الموسمية التي اجتاحت البلاد.

وقال المتحدث باسم إدارة الدفاع المدني سيرجيو فاسكويز إن أجزاء من الصخور انهارت على حافلة، وهمّ 100 من السكان المحليين بانتشال الضحايا، لكنهم ربما دفنوا جراء وقوع انهيار أرضي ثان على طريق سريع رئيسي خارج العاصمة.

وانتشل عمال الطوارئ جثث 18 ضحية بالفعل، لكنهم حذروا من أن الأمر قد يستغرق ما يصل إلى يومين لانتشال جميع الجثث. ووقع الحادث بعد انهيار آخر وقع السبت وتسبب في دفن حافلة وأسفر عن مقتل 12 شخصا، وقتل ستة آخرون السبت في حوادث منفصلة.

واعتبر الرئيس الغواتيمالي ألفارو كولوم أن مأساة الانهيارات الأرضية التي حدثت في البلاد كارثة وطنية، وقام بزيارة موقع يعتقد أن نحو 40 شخصا ما زالوا مدفونين فيه أحياء تحت ركام.

وهطلت كميات قياسية من الأمطار في أجزاء من غواتيمالا وفي جنوب شرق المكسيك خلال العام الجاري، وأجبر آلاف الأشخاص على ترك ديارهم جراء الفيضانات في ولاية تاباسكو المكسيكية المطلة على خليج المكسيك.

وارتفع منسوب المياه خلف بعض السدود في المنطقة بدرجة كبيرة جدا، مما تسبب في فتح بوابات السدود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة