المتمردون في ساحل العاج يطلبون التفاوض مع الحكومة   
الجمعة 1423/7/13 هـ - الموافق 20/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسافرون من بوركينا فاسو المجاورة ينتظرون عند نقطة تفتيش قبل دخولهم مدينة أبيدجان في ساحل العاج

قال أحد قادة المتمردين في بواكي ثانية كبرى مدن ساحل العاج اليوم الجمعة إن الجنود لا يحاولون الاستيلاء على السلطة ولكنهم يحتجون على إقالتهم من القوات المسلحة.

وأضاف في حديث بالهاتف لرويترز "نتعرض لهجوم من قوات الأمن إلا أننا نجحنا في ردهم على أعقابهم، إذا حاولوا شيئا في بواكي فسنحولها إلى حمام دم".

وفي وقت سابق من اليوم قال وزير الرياضة فرانسوا ألبير أميشيا -الذي يحتجزه المتمردون لليوم الثاني في مدينة بواكي- إنهم على استعداد للتفاوض مع الحكومة. وأعلن الوزير في بيان أذاعه الراديو الرسمي أنه كان للمتمردين مطالب سابقة, وطلبوا منه أن يقول للحكومة إنهم "على استعداد للتفاوض".

روبرت غاي
ولا يزال المتمردون يسيطرون على بواكي ومدينة كورهوجو الشمالية اللتين استولوا عليهما خلال معارك اندلعت قبل فجر اليوم. وأعلنت القوات الحكومية من قبل التعبئة للزحف على بواكي واستعادتها, في حين قال مقيمون إن تبادلا لإطلاق النار نشب بين الموالين للحكومة والمتمردين شمال المدينة وجنوبها.

وقتلت القوات الحكومية الحاكم العسكري السابق لساحل العاج روبرت غاي أمس الخميس أثناء ما قالت السلطات إنه محاولة فاشلة لكن دموية من جانب غاي لاستعادة السلطة. وقال مسؤولون حكوميون إن وزير الداخلية إيميل بوجا دودو وعدة ضباط كبار قتلوا أيضا. وقالت المصادر العسكرية إنها تعلم بمقتل 20 آخرين من الجنود والمدنيين لكنهم يخشون أن يصل عدد القتلى إلى العشرات.

رئيس ساحل العاج لوران غباغبو
وقال وزير الدفاع مواسي ليدا كواسي في كلمة إلى الأمة أمس الخميس "الجنرال غاي المحرض الرئيسي قتل صباح اليوم. والوضع تحت السيطرة في شتى أنحاء البلاد، الوضع أصبح هادئا". وقال ليدا إن حظر التجول ليلا فرض في أنحاء ساحل العاج حتى الثلاثاء المقبل. وكان غاي استولى على السلطة في انقلاب عام 1999 في أكبر دولة منتجة للكاكاو في العالم, وطرد من الحكم بعد الانتخابات في العام التالي.

في غضون ذلك, أعلن توسان آلان المستشار الإعلامي لرئيس ساحل العاج إن الرئيس سيبقى في الوقت الحاضر بروما وسيتحدث للمرة الأولى حول محاولة الانقلاب في مؤتمر صحفي سيعقده بعيد ظهر اليوم الجمعة. وأعلن توسان أن الرئيس سيعقد مؤتمرا صحفيا في فندقه بروما للتحدث عن زيارته لإيطاليا والوضع في ساحل العاج. وكان الفاتيكان قد أعلن إلغاء لقاء كان مقررا بين البابا يوحنا بولس الثاني ورئيس ساحل العاج صباح اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة