الادعاء الإندونيسي يطالب بالسجن 15 عاما لباعشير   
الثلاثاء 1424/6/14 هـ - الموافق 12/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تزامن طلب الادعاء بحبس باعشير مع تزايد الشكوك بتورط الجماعة الإسلامية بتفجير فندق ماريوت (الفرنسية)
طالب الادعاء الإندونيسي العام بحبس المتهم برئاسة الجماعة الإسلامية الإندونيسية أبو بكر باعشير لمدة 15 عاما بتهمة محاولة الإطاحة بالحكومة.

وتأتي التوصية بسجن باعشير بتهم بينها الخيانة في وقت تتزايد فيه الشكوك بأن الجماعة الإسلامية كانت وراء الهجوم بالقنابل على فندق ماريوت في جاكرتا الأسبوع الماضي والذي راح ضحيته عشرة قتلى و147 جريحا.

واتهم الادعاء باعشير (64 عاما) بالخيانة لاستخدامه -حسب زعم لجان التحقيق- الجماعة الإسلامية لقيادة عمليات تهدف إلى الإطاحة بالحكومة في الفترة الممتدة بين عامي 1993 و2001, وأقصى عقوبة لهذه التهمة في حال توصل القضاء إلى حكم هي السجن مدى الحياة.

وتتهم الحكومة الإندونيسية الجماعة الإسلامية بتنفيذ تفجيرات منتجع بالي في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي والتي راح ضحيتها 202 قتيل بينهم أكثر من 90 سائحا أستراليا.

ومن بين التهم الموجهة لباعشير الموافقة على تفجير كنائس في شتى أنحاء إندونيسيا عام 2000 مما أسفر عن مقتل 19 شخصا. وارتبط اسم باعشير بخطة فاشلة لاغتيال رئيسة إندونيسيا ميغاواتي سوكارنو بوتري عندما كانت تشغل منصب نائب الرئيس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة