روسيا تستبعد تخفيض قواتها في الشيشان   
الخميس 1423/9/10 هـ - الموافق 14/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود روس في قاعدة خان قلعة بضواحي العاصمة الشيشانية غروزني (أرشيف)

أعلن رئيس هيئة الأركان الروسية الجنرال أناتولي كفاشنين أن الصراع في جمهورية الشيشان يقترب من حل سلمي, ولكنه استبعد سحب جزء من القوات الروسية قبل أن تستتب الأوضاع الأمنية والاقتصادية في الشيشان.

واعتبر الجنرال كفاشنين في حديث للصحفيين بموسكو أن الأوضاع في الشيشان تتجه نحو مزيد من التحسن, لكنه قال إن خفض عدد القوات الروسية مشروط باستقرار الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية وضمان الأمن و"تحييد الجماعات المسلحة" في الشيشان.

وتتطابق تصريحات الجنرال الروسي مع إعلان وزير الدفاع سيرغي إيفانوف الأسبوع الماضي عن عمليات جديدة للقوات الروسية الخاصة في الشيشان, قائلا إن خطة خفض القوات هناك قد أجلت بعد عملية احتجاز الرهائن الأخيرة في أحد مسارح موسكو.

من جهة ثانية قضت محكمة استئناف في الدانمارك بإبقاء أحمد زكاييف مبعوث الرئيس الشيشاني بالحبس, في انتظار صدور قرار بشأن ترحيله إلى روسيا بسبب اتهامات بتورطه في عملية احتجاز الرهائن في موسكو الشهر الماضي.

وكانت المحكمة ترد على طلب استئناف تقدم به محامو زكاييف بعد أن قررت القاضية إليزابيث كريستنسن الثلاثاء الماضي تمديد حبس زكاييف لمدة أسبوعين, استجابة لطلب الادعاء العام الذي يخشى أن يغادر مبعوث الرئيس الشيشاني أصلان مسخادوف البلاد إذا أخلي سبيله.

وكانت السلطات الدانماركية قد أوقفت زكاييف يوم 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بطلب من موسكو, وتتهمه الأخيرة بالضلوع في عملية احتجاز الرهائن في أحد مسارح موسكو والتي قتل فيها أكثر من 120 رهينة ونحو 40 من المقاتلين الشيشان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة