سول تواصل مساعيها لحل الأزمة الكورية   
الخميس 1423/11/21 هـ - الموافق 23/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس وفد كوريا الشمالية يتلقى تحية من امرأة كورية جنوبية قبل بدء المحادثات
يستعد مسؤولون بارزون من كوريا الجنوبية لإجراء مباحثات رفيعة المستوى مع نظرائهم في كوريا الشمالية في سول في وقت لاحق اليوم، في محاولة للخروج من الطريق المسدود الذي وصلت إليه المحادثات بين الجانبين بشأن أزمة البرنامج النووي لبيونغ يانغ.

وذكر مسؤول بارز في كوريا الجنوبية في وقت سابق أن المحادثات علقت لفترة وجيزة بسبب خلافات بشأن صياغة البيان النهائي المشترك للاجتماع، موضحا أن رئيسي الوفدين سيجريان محادثات منفصلة هذا المساء في الوقت نفسه الذي تعكف فيه لجان العمل بين الجانبين على تقريب وجهات النظر بينهما للوصول إلى صياغة مقبولة للبيان النهائي.

وقال المتحدث باسم الوفد الكوري الجنوبي ري بونغ جو إن بلاده تضغط من أجل الحصول على تعهد من كوريا الشمالية بالتخلي عن طموحاتها في المجال النووي، مشيرا إلى أن المحادثات لم تحرز بعد تقدما ملموسا بهذا الشأن. وأكد أن بلاده تصر على أن تتخذ بيونغ يانغ بعض الخطوات التي يمكن أن تساعد على تسوية الأزمة سلميا عبر الحوار.

ولم يصدر أي تعليق من الوفد الكوري الشمالي على سير المحادثات منذ أمس عندما أكد رئيس الوفد أن بلاده ليس لديها أي نية لإنتاج أسلحة نووية في المرحلة الحالية رغم انسحابها من معاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية.

وفي سياق آخر قالت الصين إنها اعتقلت اليوم كوريين جنوبيين كانا برفقة مجموعة من طالبي اللجوء الكوريين الشماليين أثناء محاولتهم مغادرة البلاد عن طريق البحر.

وأوضحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية زهانغ كيو في مؤتمر صحفي عقد في بكين أن الشرطة الصينية أوقفت هؤلاء الأشخاص في ميناء يانتاي شمالي شرقي الصين عندما كانوا يحاولون مغادرة البلاد بواسطة قارب بطريقة غير قانونية. وأشارت إلى أن الكوريين الجنوبيين اعتقلوا للاشتباه بتنظيمهم عمليات هجرة غير قانونية، وهو أمر يخالف القانون الصيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة