مركبة تجارية تنطلق إلى المحطة الفضائية   
الثلاثاء 25/5/1433 هـ - الموافق 17/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:43 (مكة المكرمة)، 7:43 (غرينتش)
أول مركبة فضاء تجارية ستكون جاهزة للإطلاق في 30 أبريل الجاري (الأوروبية)

قالت وكالة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) وشركة "سبيس أكس" الأميركية لتطوير المركبات الفضائية إن أول مركبة فضاء تجارية, ستكون جاهزة للإطلاق في 30 أبريل/نيسان الجاري, حيث ستلتحم بالمحطة الفضائية الدولية.

ومن المخطط له أن تقلع المركبة الفضائية "دراغون" التي صممتها شركة "سبيس أكس" في رحلة تستمر ثلاثة أيام إلى المحطة الفضائية الدولية, للقيام بسلسلة من مناورات الالتحام والتجارب المعقدة التي تهدف إلى إثبات قدرتها على الالتحام بالمحطة بشكل آمن.

وقال مدير برنامج المحطة الفضائية الدولية مايك سفريديني للصحفيين, عقب اجتماع لتحديد مدى جاهزية المركبة للانطلاق "ستكون هذه واحدة من عمليات الإطلاق التاريخية, التي تذهب فيها أول مركبة تجارية إلى المحطة (الفضائية) لتوصيل إمدادات".

ومن المقرر أن تنطلق الكبسولة "دراغون" على متن صاروخ من طراز "فالكون 9" من مركز كينيدي الفضائي في فلوريدا, لتنقل إلى المحطة شحنة تزن 521 كلغ معظمها مواد غذائية لرواد الفضاء.

وإذا سارت الأمور وفقا للخطط الموضوعة فإن المركبة ستعود إلى الأرض بشحنة نفايات تزن 660 كلغ.

ورغم أن ناسا و"سبيس أكس" على ثقة بهذه المهمة, فإنهما شددتا على أنها مجرد تجربة تنطوي على الكثير من المتغيرات.

وأعرب إيلون ماسك رئيس شركة "سبيس أكس" عن اعتقاده أنهم وصلوا إلى مرحلة جيدة للغاية, "غير أنه ينبغي التأكيد على أن هناك أمورا كثيرة يمكن أن تسير على غير ما يرام في مهمة كهذه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة