بوتو تستبعد إمكانية عودتها إلى باكستان   
الأربعاء 27/6/1423 هـ - الموافق 4/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بينظير بوتو
أعلنت رئيسة الوزراء الباكستانية سابقا بينظير بوتو أنه من المستبعد أن تعود إلى باكستان للكفاح من أجل المشاركة في الانتخابات النيابية المقرر إجراؤها الشهر المقبل كما ذكرت ذلك من قبل.

وقالت في تصريحات لها من دبي بعد ثلاثة أيام من رفض السلطات الباكستانية ترشيحها في هذه الانتخابات "إنها كانت تريد العودة للنضال من أجل المشاركة في الانتخابات لكن النظام العسكري يطأ كل شكل ديمقراطي ويسلب الشعب احترامه للحقوق السياسية والديمقراطية".

يأتي ذلك بعد وقت قصير من تصريح أدلى به فاروق نايك محامي بوتو في كراتشي قال فيه إن استعادة رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة لوضعها السياسي ما زالت قائمة, مشيرا إلى أنه سيطعن في رفض الحكومة ترشيحها للانتخابات المقررة يوم 10 أكتوبر/ تشرين الأول.

ويمثل رفض ترشيح بوتو حجر عثرة لتنفيذ تعهدها بالعودة إلى العمل السياسي بعد أربع سنوات من مغادرتها باكستان لتعيش في منفاها الاختياري في الإمارات العربية المتحدة.

وكان الرئيس الباكستاني برويز مشرف قد حظر على بوتو التقدم للانتخابات وفقا لقانون جديد أصدره في وقت سابق من هذا العام، وكذلك حكم قانوني صدر العام الماضي يسمح بإدانتها لعدم مثولها أمام القضاء في تهم تتعلق بالفساد. وأدينت بوتو مرتين هذا العام غيابيا بعد أن فشلت في الرد على هذه الاتهامات أمام المحكمة في شهري مايو/ أيار ويوليو/ تموز الماضيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة