النواب الأميركي يقر 22.3 مليار دولار لتمويل عمليات بالخارج   
الخميس 1426/6/14 هـ - الموافق 21/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:54 (مكة المكرمة)، 7:54 (غرينتش)

أغلبية النواب وافقوا على منح بوش مبلغا أقل بمليار مما طلبه(رويترز-ارشيف)
وافق مجلس النواب الأميركي بغالبية 351 من أعضائه ومعارضة 78 على مشروع قانون ينص على تقديم 22.3 مليار دولار لتمويل عمليات أميركية واسعة النطاق بالخارج مثل مبادرات في مجالي الأمن أو حقوق الإنسان للسنة المالية القادمة.

وقال كريس سميث النائب الجمهوري رئيس اللجنة الفرعية بشأن أفريقيا وحقوق الإنسان في العالم والعمليات الدولية، إن مشروع القانون هذا يعزز التزام أمتنا في مساعدة أولئك الذين يعانون من الاضطهاد والطغيان، وأضاف "طالما أن المسيرة في تجاه الديمقراطية متواصلة في العالم، من الضروري أن تبقى مسألة حقوق الإنسان في صلب سياستنا الخارجية، وخصوصا إذا كنا نتوقع من دول أخرى أن تمنح الحقوق الأساسية لمواطنيها".

ويسمح القانون الجديد بتمويل عمليات تقوم بها وزارة الخارجية وكذلك أنشطة بث إذاعات ومحطات تلفزة دوليا ومساعدة أمنية لصالح حلفاء الولايات المتحدة، كما يشمل تمويل عمليات إرساء الديمقراطية والاستقرار في هاييتي، وينشئ برامج لمكافحة معاداة السامية.

لكن مجلس الشيوخ وافق على تمويل عمليات أميركية بقيمة 31.8 مليار دولار، أي أقل بمليار من المبلغ الذي طلبه الرئيس الأميركي جورج بوش، ويشمل هذا المبلغ 9.7 مليارات دولار لعمليات وزارة الخارجية والوكالات التابعة لها، و4.4 مليارات دولار للبرامج الدبلوماسية والقنصلية، و440 مليون دولار لبرامج التبادل الثقافي والتربوي.

ومن المفترض جمع هذين النصين من قبل مفاوضين من مجلسي النواب والشيوخ قبل أن يعتمدا بالصيغة النهائية ويوقع عليهما بوش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة