مسلحون يهاجمون جنودا فرنسيين بساحل العاج   
الخميس 1425/9/15 هـ - الموافق 28/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:10 (مكة المكرمة)، 13:10 (غرينتش)
نادرا ما تتعرض قوات حفظ السلام الفرنسية لهجوم في ساحل العاج (الفرنسية-أرشيف)
هاجمت مجموعة مسلحين قافلة مركبات تقل قوات فرنسية لحفظ السلام شمالي ساحل العاج حسب ما أورده متحدث باسم الجيش الفرنسي.
 
وأصيب أفراد المجموعة البالغ عددهم 15 شخصا بجراح قبل فرارهم من موقع الهجوم على بعد نحو 50 كم جنوب مدينة كوهورجو التي يسيطر عليها المتمردون، فيما لم يصب الجنود الفرنسيون بأذى.
 
وذكر مسؤولون أن القوات الفرنسية نادرا ما تتعرض لإطلاق نار حيث كانت آخر مرة تبادل فيها الجنود الفرنسيون إطلاق النار مع مسلحين في شهر يونيو/حزيران في جزء من ساحل العاج تسيطر عليه القوات الحكومية.
 
وترابط القوات الفرنسية لمراقبة خط هدنة بين القوات الحكومية وقوات المتمردين في ساحل العاج التي ما تزال تعاني من الانقسام منذ قيام حرب أهلية إثر الانقلاب الفاشل على الرئيس لوران غباغبو في سبتمبر/أيلول 2002.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة