حاكم أوكيناوا يسعى لخفض القوات الأميركية بالجزيرة   
الأحد 1422/2/19 هـ - الموافق 13/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قاعدة عسكرية أميركية في جزيرة أوكيناوا اليابانية

غادر حاكم جزيرة أوكيناوا اليابانية متوجها إلى الولايات المتحدة  لمطالبة السلطات الأميركية بخفض عدد قواتها في الجزيرة الجنوبية.

ويطالب سكان أوكيناوا الغاضبون من سلسلة من الجرائم ارتكبها الجنود الأميركيون هناك بخفض الوجود الأميركي في جزيرتهم التي يوجد بها أكثر من نصف عدد الجنود الأميركيين في اليابان.

ونقلت وكالة أنباء كيودو اليابانية عن كييتشي إينامين قوله أثناء مغادرته إنه يريد أن يعلم الشعب الأميركي عن المشاكل التي تسببها القواعد الأميركية لجزيرة أوكيناوا.

وسيجتمع إينامين مع نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج ومسؤولين عسكريين لمناقشة طلبه بخفض القوات الأميركية في الجزيرة. ولا يعكس موقف إينامين موقف حكومة طوكيو التي تبدو حريصة على مساعدة واشنطن في تركيز إستراتيجيتها الأمنية العالمية على آسيا.

وكرر رئيس الوزراء الياباني الجديد جونيتشيرو كويزومي موقف رؤساء الوزراء السابقين بأن التحالف الأميركي الياباني هو أساس السياسة الدبلوماسية والأمنية لطوكيو. إلا أن سكان أوكيناوا يقولون إن العبء ثقيل للغاية.

وتحتفظ واشنطن بنحو 48 ألف جندي في اليابان، منهم 25 ألفا في جزيرة أوكيناوا وحدها. وقد تصاعدت الدعوات المنادية بانسحاب القوات الأميركية من الجزيرة منذ عام 1995 عندما اغتصب ثلاثة من جنود البحرية الأميركيين فتاة يابانية في الثانية عشرة من العمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة