أوكرانيا تعلن أنها لن تسمح لقافلة روسية بدخول أراضيها   
الثلاثاء 16/10/1435 هـ - الموافق 12/8/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:12 (مكة المكرمة)، 13:12 (غرينتش)

أعلنت أوكرانيا اليوم الثلاثاء أنها لن تسمح لقافلة روسية ضخمة تحمل مساعدات إنسانية بدخول أراضيها لأنها لم تُعتمد من الصليب الأحمر وقد تكون غطاء لعملية عسكرية سرية.

وقالت اللجنة الدولية للصلييب الأحمر إنها لا تملك أية معلومات بشأن ما تحمله 280 شاحنة روسية من مواد أو الجهة التي تقصدها.

وقد أثار ذلك التصريح مخاوف في أوكرانيا والغرب حيث أعرب القادة هناك عن قلقهم من أن روسيا ربما تستغل هذه القافلة كغطاء لإرسال قوات إلى المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون الموالون لها في شرقي أوكرانيا.

وقال فاليري شاليي -نائب مدير مكتب الرئيس الأوكراني- إن أي مساعدات قادمة من روسيا يجب أن يُعاد شحنها عند الحدود في ناقلات يوفرها الصليب الأحمر، مشيراً إلى أنه لن يُسمح بدخول أفراد روس لمرافقة شحنات المساعدات.

وكانت وسائل الإعلام الروسية قد ذكرت أن رتلاً مكوناً من 280 شاحنة غادر البلاد من منطقة بالقرب من العاصمة موسكو وعلى متنها مواد إغاثة تزن ألفي طن في طريقها إلى شرقي أوكرانيا حيث تستغرق الرحلة زهاء اليومين.

وبث التلفزيون الروسي لقطات لشاحنات بيضاء اللون تجمعت عند مستودع خارج موسكو وقال إنها تحمل مواد إغاثة.

وركزت اللقطات على قسيس أرثوذكسي وهو ينثر "ماءً مقدساً" على تلك الشاحنات من قبيل إضفاء البركة عليها، فيما وُضع صليب أحمر على بعضها.

غير أن أندري لايسينكو -المتحث باسم مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني- عرض على الصحفيين تسجيلاً مصوراً يُظهر مركبات شبيهة بالشاحنات البيضاء التي انطلقت من مكان قريب من موسكو اليوم الثلاثاء وهي رابضة في إحدى القواعد العسكرية الروسية.

وأظهر التسجيل أيضاً لقطة لجنود روس بالزي الرسمي مصطفين أمام إحدى تك الشاحنات.

وفي سياق ذي صلة، عبَّر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند لنظيره الروسي عن "مخاوف جمة" من احتمال قيام روسيا بعمل أحادي في أوكرانيا.

وجاء في بيان صادر من مكتب هولاند أن الرئيس الفرنسي أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين عبر الهاتف عن "قلقه البالغ من إقدام روسيا على عمل أحادي الجانب في التراب الأوكراني.

وشدد هولاند على أن أي عملية إنسانية في الأراضي الأوكرانية يجب أن تحظى بموافقة السلطات في كييف "من حيث الشكل والكيفية التي تتم بها".

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس قد حذر في وقت سابق الثلاثاء من احتمال أن تكون القافلة الروسية غطاء لعملية عسكرية سرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة