قتيلان بمعارك بين زعماء الحرب شمالي أفغانستان   
الأحد 1425/2/20 هـ - الموافق 11/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زعيم الحرب الطاجيكي عطا محمد يتوسط اثنين من حراسه (رويترز)
سقط أمس السبت قتيلان وخمسة جرحى شمالي أفغانستان في معارك بين مؤيدي الرجل القوي في المنطقة الجنرال الأوزبكي عبد الرشيد دوستم ومؤيدي منافسه الطاجيكي عطا محمد.

وأوضح مصدر عسكري أن القتال نشب بين مؤيدي عبد الرشيد دوستم ومؤيدي عطا محمد في بلدة كود البرق الواقعة على بعد 20 كيلومترا تقريبا من مزار شريف كبرى مدن شمالي أفغانستان.

وقد تبادل الطرفان الاتهامات بشأن من بدأ العمليات العسكرية. وقال مساعد الزعيم الطاجيكي إن "قوات دوستم هاجمت كود البرق وحاولت الاستيلاء على المنطقة لكن قواتنا تصدت لها وردتها" بعد قتال استمر ساعات عدة.

وكانت معارك نشبت خلال الأيام الماضية في منطقة فارياب شمالي البلاد أيضا. وأكد المتحدث باسم الأمم المتحدة مانويل ألميدا دو سيلفا أن معارك وقعت أمس السبت على مشارف مزار شريف مشيرا إلى أن الهدوء عاد منذ الخميس إلى منطقة فارياب.

وقد أمرت الحكومة الأفغانية المجموعات المتحاربة بإخلاء المنطقة ونشرت فيها 500 جندي لإعادة الأمن والنظام.

وتعكس هذه الاشتباكات الصعوبات التي تواجه حكومة الرئيس حامد كرزاي في إرساء السلام في المناطق التي تتواجه فيها بانتظام المليشيات التابعة لزعماء الحرب المحليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة