شهيد بالقدس بزعم محاولة طعن جنود   
السبت 15/3/1437 هـ - الموافق 26/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:37 (مكة المكرمة)، 9:37 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في القدس المحتلة بأن فلسطينيا استشهد صباح اليوم إثر إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليه بزعم محاولته طعن فرد من الشرطة عند منطقة باب الجديد أحد أبواب البلدة القديمة في القدس.

وادعت شرطة الاحتلال أن أفرادها أوقفوا الشاب مصعب محمود الغزالي لتفتيشه، فأشهر سكينا، فقام الجنود بإطلاق النار عليه مباشرة مما أدى إلى مقتله. وأضافت أن قوات كبيرة من الشرطة هرعت إلى المكان، وشرعت بأعمال البحث والتحقيق. 

وأوضحت مراسلة الجزيرة في فلسطين جيفارا البديري أن قوات الاحتلال على إثر الحادث أغلقت المنطقة بالكامل، مشيرة إلى أنه لا شهود عيان من المكان نفسه أو دلائل تشير إلى أن الشاب قد حاول بالفعل طعن جنود الاحتلال.

وأضافت أنه بذلك ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 138 شهيدا منذ بداية الهبة الفلسطينية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من بينهم 57 شهيدا لا تزال قوات الاحتلال تحتجز جثامينهم وترفض تسليمهم لذويهم.

وذكرت البديري أن الفلسطينيين يستعدون لتشييع جثمان الشهيدة مهدية حماد التي قتلها الاحتلال أمس عند مدخل قرية سلواد القريبة من رام الله بزعم محاولتها دعس جنود احتلال كانوا يتواجدون هناك.

وكانت القدس قد شهدت أمس احتجاجات أدت لإصابة 44 فلسطينيا، وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن المصابين تركزوا في مناطق العيزيرية وأبوديس بضواحي القدس، ومن الإصابات 12 بالرصاص المطاطي، و29 بحالات اختناق، إضافة إلى ثلاث حالات حروق.

وتشهد القدس والضفة الغربية وقطاع غزة ومناطق 48، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، احتجاجات فلسطينية ضد قوات الاحتلال بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين ومسؤولين إسرائيليين مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك تحت حراسة قوات جيش الاحتلال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة