الإيطالي ألساندرو سفينا يشدو بمهرجان الدوحة الثقافي   
الخميس 1428/3/17 هـ - الموافق 5/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 8:59 (مكة المكرمة)، 5:59 (غرينتش)

ألساندرو سفينا يرحل بجمهور الدوحة إلى سماء الفولكلور الإيطالي (الجزيرة نت)

المحفوظ الكرطيط-الدوحة

أحيا المغني الإيطالي ألساندرو سفينا سهرة في إطار مهرجان الدوحة الثقافي السادس رحل خلالها بالجمهور في سماء الموسيقى العالمية من خلال بعض أغانيه التي حققت نجاحا كبيرا في بلاده وأغاني فلكلورية إيطالية وروائع من الغناء العالمي.

وقدم مغني التينور سفينا والأركسترا المرافقة له خلال الحفل الذي استمر مساء أمس لأكثر من ساعتين عدة أغان بأساليب وأشكال لحنية مختلفة، بينها الأداء الأوبريالي والكلاسيكي وموسيقى البوب.

وأدى سفينا الذي عرفه العالم عبر مشاركته في إحياء حفل افتتاح بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2002، بعضا من أغانيه التي تتغنى بالحب والطبيعة والحلم.

كما أدى المغني الإيطالي قطعا بعدة لغات لفنانين عالميين من طراز المكسيكي كارلوس سانتانا والمغني الفرنسي شارل أزنافور والإيطالييين أندريا بوتيتشيلّي وماركو مازيني.

إلى جانب ذلك غرف سفينا في الفلكلور الشعبي لبلاده وقدم أغاني من تراث مناطق مختلفة من البلاد وخاصة من مدينة نابولي (جنوب) المعروفة بعراقة وثراء موروثها الثقافي والفني.

وبمشاركته في مهرجان الدوحة الثقافي يساهم سفينا في تكريس تقليد فني في هذا العرس الثقافي يتمثل في حضور الغناء الإيطالي الذي انطلق في الدورة الثانية لمهرجان الدوحة عام 2002 بمشاركة المغني لوتشيانو بافاروتي.

ويستعد سفينا الذي حصل على عدة جوائز فنية وأصدر ألبوما مشتركا ناجحا مع النجم البريطاني إلتون جون، لإصدار ألبوم جديد في ألمانيا وهولندا في غضون الأيام القليلة القادمة.

وسيختتم مهرجان الدوحة الذي انطلقت فعالياته يوم 21 مارس/ آذار الماضي، مساء اليوم بحفلة غنائية عربية يحييها المطربان اللبنانيان ملحم بركات ونجوى كرم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة