أونروا تتسلم وقودا وحماس تحذر من خنق غزة   
الثلاثاء 2/5/1429 هـ - الموافق 6/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)

أونروا أكدت أن الوقود الذي استلمته يسمح بتشغيل سياراتها لنحو أسبوعين (الفرنسية) 

أمدت إسرائيل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في قطاع غزة بالوقود، بعد يوم من تحذير الوكالة من أن نقص الوقود سيضطرها إلى وقف إمدادات الغذاء عن كثير من اللاجئين الفلسطينيين في القطاع.

وقال المتحدث باسم منسق الجيش الإسرائيلي في غزة بيتر ليرنر إن الوقود تم ضخه إلى القطاع كما طلبت الوكالة الأممية.

وقال المتحدث باسم أونروا عدنان أبو حسنة إن الوكالة تسلمت عبر أحد المعابر شرقي مدينة غزة كميات من الوقود تسمح بتشغيل سياراتها لنحو أسبوعين، مشيرا إلى أنه سيتم توزيع المساعدات لـ650 ألف لاجئ في غزة في شكل منتظم.

وأكد أبو حسنة أن أونروا تواصل اتصالاتها من أجل تأمين كميات الوقود اللازمة لعمليات التشغيل كي تواصل تقديم المساعدات خاصة التموينية والغذائية لمئات آلاف اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة. وتوقع أن يتم الحصول على كميات جديدة من الوقود الثلاثاء.


تحذير حماس
وكانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حذرت إسرائيل من مواصلة فرض الحصار على غزة والمعابر، مؤكدة أن الأزمة مرشحة للانفجار ما لم تعالج خلال أيام.
 
وقالت حماس في بيان صحفي إن الحركة لن تقف مكتوفة الأيدي في حال استمرار الحصار أكثر من ذلك، لأن منع الاحتلال وصول إمدادات الوقود والغاز يزيد من حالة الاختناق وينذر بانهيار شامل في كل أوجه الحياة في القطاع.

وأكدت أنها "قدمت كل ما يمكن من تسهيلات لإنجاح الجهود المصرية لوقف  العدوان ورفع الحصار وفتح المعابر، وإذا أفشل الاحتلال هذه الجهود بمماطلته وتعنته فإن شعبنا لن يلام على أي شيء يفعله في مواجهة الموت البطيء الذي يتعرض له".


انهيار نفق
في هذه الأثناء قتل فلسطينيان وأصيب أربعة آخرون إثر انهيار نفق في رفح عند الحدود المصرية الفلسطينية جنوب قطاع غزة.

وكانت السلطات المصرية عثرت الثلاثاء الماضي على خمسة أنفاق قرب معبر رفح عند الحدود بين مصر وقطاع غزة، يستخدم اثنان منها لتهريب المحروقات، وفق ما أفادت به أجهزة الأمن المصرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة