يوسف شاهين يرد على أسئلة الأميركيين   
الأربعاء 1423/7/4 هـ - الموافق 11/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يوسف شاهين
قال المخرج المصري يوسف شاهين إنه يريد, من خلال شريط جديد عن هجمات 11سبتمبر/أيلول يشارك فيه، وعنوانه "11/9/2001", الرد على أسئلة يطرحها الأميركيون بشأن الشعور بالكراهية تجاههم نافيا أن يكون معاديا للأميركيين.

وأضاف شاهين لوكالة الصحافة الفرنسية "الصحافة الأميركية تساءلت بعد 11سبتمبر/أيلول لماذا كل هذا الكره للأميركيين؟ أحاول الإجابة على السؤال وقد طرحته بصفتي عاشقا لأميركا".

وتابع يقول "أردت الإجابة على السؤال الذي يبدو أنه ضروري بالنسبة لي ولم يكن هدفي الانضمام إلى الذين يبكون هذه الهجمات".

وقد استقبل الفيلم خلال عرضه في مهرجان البندقية مطلع الشهر الحالي -وهو من إنتاج الفرنسي الآن بريغان- باتهامات بأنه معاد للأميركيين.

ويضم الفيلم -المصنوع بشكل جماعي- 11 شريطا يستغرق كل منها 11 دقيقة وتسع ثوان.

وأوضح شاهين أن "الهجمات أثارت هلعي، إلا أننا نشعر من جهة أخرى بخيانة السياسة الخارجية الأميركية لنا", مضيفا لقد "شاهدنا في اليوم ذاته رئيس وزراء إسرائيل أرييل شارون يواصل مجازره بحق الفلسطينيين".

ويقدم فيلم شاهين فكرة عن الحياة والموت من خلال ثلاث شخصيات هم فدائي فلسطيني وشبح جندي أميركي قتله حزب الله اللبناني عام 1983 والمخرج نفسه مؤديا دوره الفنان نور الشريف.

وشارك في إخراج الفيلم الذي يتطرق إلى الهجمات من وجهات نظر مختلفة كل من البريطاني كين لوتش والإيرانية سميرة مخملباف والفرنسي كلود لولوش والإسرائيلي آموس جيتاي والبوسني دانيس تانوفيتش الحاصل على أوسكار السنة الحالية عن فيلمه (نو مانز لاند).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة