إنقاذ آلاف المهاجرين لأوروبا وتحذير من عبور نصف مليون   
الأحد 1436/8/20 هـ - الموافق 7/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:45 (مكة المكرمة)، 7:45 (غرينتش)

أنقذت قوات خفر سواحل من دول أوروبية السبت 3480 مهاجراً غير نظامي كانوا على متن 15 قارباً بالقرب من السواحل الليبية في عرض البحر الأبيض المتوسط في طريقهم إلى أوروبا، وسط تحذير بريطاني من عبور نصف مليون مهاجر نحو أوروبا هذا الصيف.

وذكرت وحدة خفر السواحل الإيطالية في بيان أن نداءات استغاثة التُقِطَت في وقت سابق أمس السبت من هاتف عبر الأقمار الصناعية من قوارب تهريب على مسافة 72 كيلومترا من السواحل الليبية.

وشاركت في عمليات إنقاذ المهاجرين سفن تابعة لخفر السواحل الإيطالية وسفينتان حربيتان ألمانيتان وأخرى إيرلندية.

وأنقذت إحدى السفن البحرية الإيطالية مئات المهاجرين من خمسة قوارب يوم السبت وحده، وأنقذت الثانية 560 مهاجراً، أما الثالثة فأنقذت 310 مهاجرين.

في غضون ذلك، حذرت بريطانيا من أن نحو نصف مليون شخص ربما يحاولون المجازفة بالعبور نحو الشواطئ الأوروبية هذا الصيف.

وقال الكابتن نيك كوك بريست من على ظهر إحدى السفن الحربية البريطانية إن "هناك مؤشرات على أن ما بين 450 و500 ألف مهاجر في ليبيا" يتحينون الفرصة للإبحار نحو السواحل الإيطالية.

تجدر الإشارة إلى أن سفناً إيطالية أنقذت 170 ألف مهاجر غير نظامي من عرض البحر العام الماضي وحده، ويتوقع أن يتجاوز عدد الواصلين إلى السواحل الأوروبية العام الحالي هذا الرقم بكثير، بحسب تقديرات السلطات البريطانية.

وتقول السلطات الإيطالية، التي تتولى التحقق من عمليات تهريب المهاجرين من السواحل الليبية، إنه من العسير الحصول على معلومات استخبارية بهذا الشأن، نظراً لأن الدبلوماسيين الغربيين غادروا ليبيا منذ فترة طويلة بعدما عمت الفوضى تلك الدولة عقب الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011.

وظلت إيطاليا تضغط على شركائها الأوروبيين من أجل بذل المزيد لمساعدتها في إنقاذ وإيواء المهاجرين الفارين من أتون الفقر والاضطهاد والصراعات في أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا، طبقاً لوكالة أسوشيتد برس للأنباء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة