جيمي كارتر يبدأ زيارة إلى كوبا   
الأحد 1423/3/1 هـ - الموافق 12/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كاسترو يرحب بكارتر في هافانا
وصل الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر اليوم إلى هافانا حيث كان الرئيس الكوبي فيدل كاسترو في استقباله بمطار خوسيه مارتي. والرئيس الديمقراطي السابق (1977-1981) هو أبرز شخصية سياسية أميركية تزور كوبا منذ ثورة 1959.

ويسعى كارتر من وراء الزيارة إلى تحسين العلاقات الأميركية الكوبية المتوترة منذ أكثر من أربعة عقود. يذكر أن كارتر الذي ينوي عقد عدة لقاءات مع كاسترو، حاول سابقا حين كان في السلطة بين عامي 1977 و1981 إحداث تقارب مع كوبا، لكن موقفه من التدخل الكوبي في أنغولا أدى إلى فشل المحاولة.

وتستغرق زيارة كارتر الذي ترافقه زوجته روزالين ووفد من عشرة أشخاص خمسة أيام, سيجري خلالها عددا من اللقاءات مع أعضاء في الحكومة الكوبية. وسيقوم كارتر بنزهة سيرا على الأقدام في شوارع هافانا, وسيتاح له الحديث إلى الكوبيين خلال خطاب سيلقيه في القاعة الكبرى من جامعة هافانا, وسيتم بثه مباشرة عبر الإذاعة والتلفزيون الكوبيين.

ورغم أن موضوع هذا الخطاب لم يحدد, فإن كارتر سيتطرق على الأرجح إلى وضع الحقوق المدنية والسياسية في الجزيرة, ولا سيما بعد أن قام المعارضون الكوبيون ببادرة لم يسبق لها مثيل, إذ رفعوا إلى البرلمان يوم الجمعة الماضي عريضة تطالب بتغييرات ديمقراطية. ويتضمن برنامج زيارة كارتر لقاءات مع عدد من هؤلاء المعارضين.

وتأتي زيارة كارتر في وقت يناقش فيه الساسة الأميركيون ما إذا كانوا سيخففون الحظر التجاري المفروض منذ أربع سنوات على كوبا مع سعي جماعات الضغط التجارية القوية لإنهاء قيود على القروض وسفر الأميركيين إلى الجزيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة