طائفة الرائيليين تؤكد ولادة ثاني طفلة مستنسخة   
الأحد 1423/11/3 هـ - الموافق 5/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيسة شركة كلونيد تعلن في مؤتمر صحفي نجاح تجربة استنساخ أول طفلة الأسبوع الماضي
قالت طائفة الرائيليين إن ثاني طفلة مستنسخة في العالم ولدت من فتاتين هولنديتين شاذتين جنسيا، وهي الجماعة التي أعلنت سابقا ميلاد أول طفل مستنسخ الأسبوع الماضي.

وقال رئيس الطائفة في هولندا بارت أوفرفليت إن الطفلة ولدت مساء الجمعة وإنها وأمها بصحة جيدة بعد الولادة.

وأوضح أن الأم الهولندية سحاقية موجودة في هولندا مع شريكتها، لكنه رفض تحديد البلد الذي حدثت فيها عملية الولادة واكتفى بالقول بأن الولادة ربما تكون قد جرت في بلد آخر.

وكانت شركة كلونيد المتخصصة في الاستنساخ أعلنت الشهر الماضي أنها أجرت استنساخ أول كائن بشري وهو طفلة أيضا سميت إيف (حواء) من امرأة أميركية عمرها 31 عاما. ولا يزال علماء متشككون في انتظار دليل وراثي من الحمض النووي DNA يثبت أن الطفلة إيف تحمل نفس الجينات الوراثية لأمها الأميركية.

وتجرى عملية الاستنساخ بزراعة نواة خلية تحتوي على DNA بشري في بويضة امرأة انتزعت منها نواتها.

وقد أنشئت شركة كلونيد ومقرها في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا، على يد طائفة الرائيليين الدينية التي تؤمن بأن كائنات من العالم الخارجي هي التي خلقت الجنس البشري. وأثارت ادعاءات شركة كلونيد انتقادات زعماء دينيين وأدت إلى تجدد الدعوات لحظر الاستنساخ البشري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة