مسيرات بالمغرب ولبنان ضد الحرب على العراق   
الأحد 1423/12/22 هـ - الموافق 23/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تظاهرات حاشدة في الرباط تندد بالعدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني (أرشيف)
سيرت اللجنة المغربية لدعم الشعب العراقي مسيرة كبرى في العاصمة الرباط احتجاجا على الاستعدادات الأميركية لشن عدوان على بغداد وتضامنا مع الشعب الفلسطيني في وجه العدوان الإسرائيلي المستمر.

وشارك في المسيرة التي قام التلفزيون المغربي بنقلها على الهواء مباشرة أعضاء ومناضلون من هيئات وتنظيمات حزبية وسياسية وحقوقية تمثل أغلبية أطياف الحياة السياسية والثقافية في المملكة المغربية، بما فيها الأحزاب المشاركة في الحكومة.

وذكرت مراسلة الجزيرة في المغرب أن مظاهر الغضب بدت على وجوه عشرات الآلاف من المتظاهرين الذين خرجوا في أجواء مشحونة احتجاجا على الحرب المتوقعة على العراق. وأضافت أن التظاهرات تجاوزت الانتماءات الحزبية وبدت متضامنة في وجه ما يعتقد بأنها حرب وشيكة في ظل وضع دولي لا يبعث على التفاؤل.

وأكدت المراسلة أن الجميع يترقب ما ستتمخض عنه قمة القاهرة وأن هناك رغبة بعدم تكرار ما حدث في العام 1991 عندما أعطت تلك القمة الضوء الأخضر لهجوم التحالف الدولي على العراق آنذاك. وهناك قلق من أن تعطي القمة المقبلة إشارة جديدة حتى لو جاءت في إطار قرارات أممية من أجل شن حرب أميركية على العراق.

ويمكن اعتبار هذه المسيرة الأضخم في العالم العربي منذ المظاهرات والمسيرات التي شهدتها عواصم غربية وآسيوية وإفريقية كثيرة في منتصف الشهر الجاري احتجاجا على التهديد بالعدوان على العراق.

مظاهرات في لبنان
جانب من التظاهرة التي انطلقت في مدينة صيدا اللبنانية ضد الحرب على العراق الثلاثاء الماضي
وفي لبنان تظاهر نحو خمسة آلاف لبناني وفلسطيني اليوم في شوارع مدينة صور الساحلية جنوبي لبنان استنكارا للحرب الأميركية المحتملة على العراق والمجازر الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.

وجاءت التظاهرة تلبية لدعوة المنتدى الثقافي في صور (83 كلم جنوبي بيروت) الذي يضم شخصيات يسارية سياسية وفكرية وتتقدمها شخصيات دينية من الطائفتين الإسلامية والمسيحية.

ولوح المتظاهرون بأعلام لبنانية وفلسطينية وعراقية وهم يرفعون صورا للرئيسين العراقي صدام حسين والفلسطيني ياسر عرفات. وجابت التظاهرة شوارع صور وسط هتافات تستنكر الصمت العربي وتطالب القادة العرب بدعم العراق وفلسطين. وشارك في التظاهرة مئات من العناصر الكشفية التي حملت لافتات تدعو إلى "تشكيل جبهة عربية للدفاع عن العراق وفلسطين" وأخرى تؤكد "أن العراق سيكون مقبرة الغزاة".

وعلى غرار التظاهرات الحاشدة التي جابت الأيام الأخيرة طرقات بيروت وصيدا كبرى مدن جنوبي لبنان، لم يشارك في التظاهرة أبرز تنظيمين شيعيين هما حزب الله وحركة أمل التي يتزعمها رئيس المجلس النيابي نبيه بري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة