اغتيال ضابط كبير بسلاح الجو اليمني   
الأربعاء 15/11/1432 هـ - الموافق 12/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 3:32 (مكة المكرمة)، 0:32 (غرينتش)

تكررت في اليمن حوادث اغتيال العسكريين (رويترز-أرشيف)

ياسر حسن-لحج

لقي ضابط كبير في سلاح الجو اليمني مصرعه وأصيب ضابطان آخران إثر انفجار سيارتهم بعبوة ناسفة في سوق شعبي قرب قاعدة العند الجوية بمحافظة لحج جنوبي اليمن ظهر أمس الثلاثاء.

وقال مصدر في قاعدة العند للجزيرة نت إن العميد طيار أمين الشامي لقي مصرعه، فيما أصيب محمد حنش وتوفيق القطيبي، وهما ضابطان في نفس القاعدة بإصابات بليغة إضافة إلى إصابة ثمانية من المارة.

وأضاف المصدر -الذي فضل عدم ذكر اسمه- أن الضباط الثلاثة كانوا قد خرجوا من سوق شعبي يقع على بعد بضعة كيلو مترات من قاعدة العند الجوية، وفور صعودهم السيارة انفجرت في الحال بفعل عبوة ناسفة يعتقد أنها زرعت فيها.

يشار إلى أن العميد الشامي هو أحد الضباط المؤيدين للثورة الشبابية في اليمن، وكان على خلاف مع قائد جناح الطيران والتدريب بالقاعدة.

خلط الأوراق
من جانبه يرى الصحفي فؤاد مسعد أن مثل هذه الحوادث قد تقف وراءها أياد في السلطة بهدف خلط الأوراق خصوصا مع تنامي أعمال التصعيد الثوري وكذا بهدف ابتزاز المجتمع الدولي باسم مواجهة تنظيم القاعدة.

فؤاد مسعد: حوادث التفجيرات تقف وراءها أياد في السلطة بهدف خلط الأوراق
(الجزيرة نت)
وتساءل مسعد -في تصريح للجزيرة نت- عن كون معظم المستهدفين هم من المؤيدين للثورة أو ممن رفضوا استخدام العنف في مواجهة الفعاليات الاحتجاجية لشباب الثورة السلمية.

وكانت محافظتا لحج وعدن قد شهدتا ازدياد حوادث التفجيرات والاغتيالات في الأشهر الماضية، حيث تعرض مبنى أمن مدينة الحوطة عاصمة لحج لتفجير قتل على أثره جندي قبل قرابة شهر.

كما أبطل عدد من العبوات الناسفة زرعت في سيارات ضباط في الجيش والأمن بالمحافظة, فيما لقي عدد من الضباط مصرعهم بتفجيرات بعبوات ناسفة في محافظة عدن، وكان أبرز تلك الحوادث التفجير الانتحاري الذي تعرض له موكب وزير الدفاع اليمني بعدن والذي نجا من الحادثة فيما أصيب عدد من مرافقيه.

جرحى بتعز
وكان قد أصيب ثلاثة أشخاص بجروح الاثنين جراء إطلاق قوات موالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح النار على مظاهرة في مدينة تعز جنوبي البلاد كانت تطالب بإلقاء القبض عليه. وهتف المتظاهرون بسلمية الثورة وتوعدوا بمزيد من التصعيد.

كما نظم طلاب كلية الهندسة والبترول في جامعة حضرموت بمدينة المكلا وقفة احتجاجية للتنديد بما وصفوه بمجازر النظام اليمني. ودعا المشاركون المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته وإعلان القطيعة مع ما سموه نظام صالح العائلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة