روسي وفيدرر ورمزي نجوم الرياضة في 2005   
الأربعاء 1426/11/27 هـ - الموافق 28/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:35 (مكة المكرمة)، 16:35 (غرينتش)

أنس زكي

شهد عام 2005 تألق العديد من النجوم في الرياضات الفردية، لكن سباقات السرعة كان لها نصيب كبير في ذلك بفضل تألق الإيطالي فالنتينو روسي في الدراجات النارية والفرنسي سيباستيان لوب في الراليات فضلا عن سطوع نجم الإسباني فرناندو ألونسو في سباقات الفورمولا واحد.

واستمر تألق السويسري روجيه فيدرر في اللعبة البيضاء، كما تألق المصري عمرو شبانة في الإسكواش، فيما طالت فضائح المنشطات عددا من متسابقي ألعاب القوى ولاعبي التنس. 

سباقات السرعة
وحظيت مختلف سباقات السرعة بإثارة كبيرة في 2005 خصوصا سباقات سيارات الفورمولا واحد التي شهدت بطلا جديدا هو الإسباني الشاب فرناندو ألونسو مع فريقه رينو الفرنسي حيث أزاحا الألماني مايكل شوماخر وفريقه فيراري الإيطالي اللذين سيطرا على عرش اللعبة طوال السنوات الخمس الماضية.

في المقابل حافظ الفرنسي سيباستيان لوب على لقب بطولة العالم للراليات مع فريقه سيتروين عن جدارة واستحقاق، وكذلك فعل الإيطالي فالنتينو روسي في الدراجات النارية حيث احتفظ ببطولة العالم للعام الخامس على التوالي مقدما أداء رائعا أحبط منافسيه الذين اعتقد بعضهم أن منافسة روسي بعيدة المنال بينما رأى البعض أنه سيفوز على الجميع حتى لو ركب دراجة هوائية.

وفي الدراجات واصل الأميركي لانس أرمسترونغ (33 عاما) تألقه وفاز ببطولة فرنسا للمرة السابعة على التوالي محققا رقما قياسيا جديدا.  

التنس
وفي اللعبة البيضاء واصل السويسري روجيه فيدرر تربعه على قمة التصنيف العالمي ومن خلفه الإسباني رافايل نادال حيث أحرز كل منهما 11 لقبا في حصيلة لم يشهدها تاريخ اللعبة منذ أكثر من 20 عاما.

وأحرز فيدرر اثنين من ألقاب البطولات الأربع الكبرى بفوزه في ويمبلدون الإنجليزية (للعام الثالث على التوالي) وفلاشينغ ميدوز الأميركية (للعام الثاني)، بينما أحرز نادال لقب رولان غاروس الفرنسية في أول مشاركة له بالبطولة، فيما تقاسم اللاعبان ألقاب دورات الماسترز التي تأتي في المرتبة الثانية من حيث الأهمية.

وبينما شهدت بداية العام تفوقا للروسي مارات سافين الذي فاز ببطولة أستراليا أولى البطولات الكبرى، فقد شهدت نهايته تفوق الأرجنتيني ديفد نالبانديان الذي فاز ببطولة الماسترز الختامية في شنغهاي بالصين على حساب فيدرر.

ولدى السيدات دخلت الروسية الشابة ماريا شارابوفا (18 عاما) التاريخ بكونها أول لاعبة روسية تتصدر تصنيف المحترفات، إلا أنها أنهت الموسم في المركز الرابع تاركة الصدارة للأميركية لينزي ديفنبورت.

الإسكواش
وعاد المصري عمرو شبانة ليتربع على عرش لاعبي الإسكواش في العالم عندما فاز بلقب فردي الرجال في بطولة العالم التي جرت في هونغ كونغ بالصين في ديسمبر/ كانون الأول، بتغلبه على الأسترالي ديفد بالمر في المباراة النهائية.

كما قاد شبانة منتخب بلاده للفوز بالمركز الثاني في بطولة الفرق بعد إنجلترا وقبل فرنسا وكندا. 

العداء البحريني رشيد رمزي (رويترز)

ألعاب القوى
وفي ألعاب القوى أكدت الروسية يلينا إيسينباييفا (23 عاما) تفوقها مجددا وواصلت تحطيم الأرقام في رياضة القفز بالزانة لتكسر حاجز خمسة أمتار في يوليو/ تموز ثم سجلت 5.01 مترا في بطولة العالم بالعاصمة الفلنلندية هلسنكي في أغسطس/ آب، لتحصل في النهاية على لقب أفضل رياضية ألعاب قوى خلال  العام.

وتألقت روسية أخرى هي تاتيانا ليبيديفا ولكن في مسابقة الوثبة الثلاثية بإحرازها المركز الأول في المراحل الست (باريس وروما وأوسلو وزيوريخ وبروكسل وبرلين) من الدوري الذهبي ونالت جائزة المليون دولار, لتصبح بذلك ثاني رياضية في التاريخ تحصد الجائزة الكاملة بعد الموزمبيقية ماريا موتولا بطلة 800 م عام 2003.

ولدى الرجال تابع العداء الإثيوبي كينينيسا بيكيلي تألقه وحقق إنجازات فريدة 
بدأها مطلع العام بإحرازه الثنائية في بطولة العالم لاختراق الضاحية للمرة الرابعة على التوالي (السباقان الطويل والقصير) مرورا بتحطيمه رقمه القياسي العالمي لسباق 10 آلاف متر (26.17.35 دقيقة) في 26 يوليو/ تموز في بروكسل ثم احتفاظه بلقبه بطلا للعالم في سباق 10 آلاف متر في هلسنكي قبل أن يتوج موسمه باختياره أفضل رياضي للعام الثاني على التوالي من قبل الاتحاد الدولي لألعاب القوى.

وفاز الأميركي جاستين غاتلين بسباق 100 متر عدوا في بطولة العالم ليضيفه لذهبية الأولمبياد التي فاز بها العام الماضي، بينما دونت البحرين اسمها في سجلات بطولة العالم للمرة الأولى في تاريخ مشاركتها بفضل ذهبيتين تاريخيتين لرشيد رمزي الفائز بسباقي 800 م و1500م، فيما تراجع العداء المغربي هشام القروج الذي فضل الخلود للراحة قبل العودة للمضمار عام 2006.


المنشطات
وشهد عام 2005 عددا من فضائح تعاطي المنشطات المحظورة كان أبرزها إيقاف العداءين الأميركيين تيم مونتغومري وكريست غاينز لمدة عامين، فيما ستمتد عقوبة لاعب التنس الأرجنتيني ماريانو بويرتا إلى ثماني سنوات لكونها المرة الثانية التي يتورط فيها في ذلك.

كما شهد العام الكشف عن تعاطي الدراج الأميركي لانس آرمسترونغ منشطات خلال مشاركته في بطولة الدوران حول فرنسا عام 1998، لكنه نفى ذلك واعتبره محاولة للنيل منه.
____________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة