المعارضة بفنزويلا تدعو للعصيان ومادورو يرفض الاستفتاء   
الأربعاء 1437/8/12 هـ - الموافق 18/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:24 (مكة المكرمة)، 10:24 (غرينتش)
دعت المعارضة الفنزويلية الجيش والشعب إلى العصيان وذلك بعدما صوت البرلمان الفنزويلي أمس على رفض مرسوم رئاسي بفرض حالة الطوارئ في البلاد وإعطاء صلاحيات خاصة للجيش. من جهته اتهم الرئيس الفنزويلي  نيكولاس مادورو معارضيه بالتزوير للمضي في مشروع استفتاء لإقالته.   

ومساء أمس نجحت المعارضة التي تمتلك أغلبية في الجمعية الوطنية (البرلمان) في التصويت لرفض مرسوم رئاسي بفرض حالة الطوارئ، معتبرة أن حالة الطوارئ "تعمق التدهور الخطير للنظام الدستوري والديمقراطي الذي تعانيه فنزويلا".

وكان هنريكي كابريليس المرشح المنافس لمادورو في الانتخابات الرئاسية عام 2013، قد جدد دعوته إلى التظاهر بدءًا من اليوم الأربعاء للمطالبة بإجراء استفتاء بهدف إقالة الرئيس. ودعا الجيش إلى الاختيار بين الدستور ومادورو. 

مادورو اتهم معارضيه بالتزوير للمضي في مشروع استفتاء لإقالته (رويترز)

من جهته حذر رئيس البرلمان هنري راموس ألوب من التوجه إلى دفع الجيش إلى الانقلاب، مشيرا إلى أنه ليس هناك انقلاب جيد أو سيئ وأنه لا يؤمن بـ"أن يقوم الجنود بعمل سياسي".

أما الرئيس مادورو فقد أعلن أن الاستفتاء على مصيره الذي دعت إليه المعارضة "غير قابل للتنفيذ" متهما المعارضة بـ"التزوير".

وتفاقمت حدة المواجهة بين مادورو ومعارضيه منذ أن جمعت المعارضة مطلع الشهر الجاري 1.8 مليون توقيع لبدء إجراءات تفضي إلى استفتاء لإقالة الرئيس، تأمل تنظيمه قبل نهاية العام الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة