قتلى بهجوم انتحاري في أفغانستان   
الأحد 1432/12/11 هـ - الموافق 6/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:32 (مكة المكرمة)، 11:32 (غرينتش)

من ضحايا هجوم سابق في بغلان خلف عشرات القتلى (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الداخلية الأفغانية إن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب نحو 20 آخرين في هجوم انتحاري وقع اليوم الأحد قرب أحد المساجد في ولاية بغلان شمالي أفغانستان.

وقال الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية صديق صديقي إن الانفجار وقع مباشرة إثر صلاة عيد الأضحى, وأضاف أن التحقيقات الأولية تؤكد وقوف حركة طالبان وراء العملية.

وأشار صديقي إلى أن انتحارييْن كانا سينفذان هجوما مزدوجا تمكن أحدهما من تفجير نفسه، مما أدى إلى سقوط القتلى, فيما تمكنت الشرطة من إيقاف المهاجم الثاني قبل أن يتمكن من تفجير حزامه الناسف.

وقال رئيس شرطة بغلان أسد الله شيرزاد إن شرطيا كان من بين قتلى الهجوم الذي استهدف المصلين لدى خروجهم من مسجد حي حسن آباد عقب صلاة العيد.

وقالت مصادر طبية في مستشفى بغلان إنه تم قبول حوالي 20 جريحا أصيبوا خلال الانفجار.

يذكر أن زعيم حركة طالبان الملا محمد عمر دعا عناصر الحركة -في بيان صادر يوم الخميس بمناسبة عيد الأضحى- إلى اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لتجنب قتل المدنيين.

ورغم تأكيد القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن بأفغانستان (إيساف) تراجع عدد هجمات المسلحين، فإن مراقبين يرون أن وتيرة الهجمات زادت في مناطق الشمال الأفغاني التي تعتبر عادة هادئة مقارنة بالجنوب معقل حركة طالبان.

ومن جهتها تقول منظمة الأمم المتحدة إنه رغم وجود 130 ألف جندي أجنبي على الأراضي الأفغانية فإن موجة العنف تشهد أسوأ حالاتها منذ بدء الحملة العسكرية على أفغانستان في عام 2001 التي قادتها الولايات المتحدة وأدت إلى سقوط نظام طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة