أوباما وبايدن يلتقيان البارزاني بواشنطن   
الخميس 1433/5/14 هـ - الموافق 5/4/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:03 (مكة المكرمة)، 9:03 (غرينتش)

زيارة البارزاني لواشنطن تتزامن مع تصاعد الخلافات بين إقليم كردستان وبغداد (الأوروبية-أرشيف)

التقى الرئيس الأميركي باراك أوباما ونائبه جوزيف بايدن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني الذي يزور واشنطن، وأكدا له التزام الولايات المتحدة بما وصفاها بالعلاقة التاريخية مع الإقليم.

وأفاد البيت الأبيض في بيان له بأن أوباما انضم إلى اجتماع بين بايدن والبارزاني، مشيرا إلى أن المسؤولين الأميركيين جددا التأكيد على أن الولايات المتحدة ملتزمة بعلاقتها الوثيقة والتاريخية مع كردستان والشعب الكردي، في إطار شراكتها الإستراتيجية مع عراق فدرالي وديمقراطي وموحد.

وحث أوباما وبايدن البارزاني على الاستمرار في الالتزام في العملية السياسية العراقية في إطار الدستور العراقي.

وناقش الجانبان مجموعة من المسائل المتعلقة بالعراق والمنطقة والخطوات الواجب على الولايات المتحدة اتخاذها لتوسيع الخدمات التي تقدمها في قنصلية أربيل بكردستان.

وأعرب الطرفان عن دعمهما لاستمرار إجراء مشاورات رفيعة المستوى بين المسؤولين الأميركيين وممثلين لحكومة كردستان العراق.

كما التقى البارزاني وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا، بحسب وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) التي لم تعط أي تفاصيل عن ما دار في هذا اللقاء.

وتأتي زيارة البارزاني لواشنطن بعد يوم واحد من اتصال هاتفي أجراه أوباما مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي هنأه فيه على نجاح القمة العربية التي عقدت في بغداد الأسبوع الماضي، وأكد له دعمه لعراق موحد.

كما أبلغ أوباما المالكي أيضا دعمه لدعوة الرئيس العراقي جلال الطالباني لعقد مؤتمر وطني لحل الخلافات بين الكتل السياسية العراقية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة