تنظيم الدولة يصيب مروحيات وقتلى للجيش بالرمادي   
الأحد 1437/3/3 هـ - الموافق 13/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 0:30 (مكة المكرمة)، 21:30 (غرينتش)

قال تنظيم الدولة الإسلامية اليوم السبت إنه أصاب ثلاث مروحيات للقوات العراقية أصيبت فوق قاعدة سبايكر الجوية شمالي مدينة تكريت (100 كلم شمال بغداد)، بينما قتل العشرات من الجيش العراقي وقوات الطوارئ والحشد العشائري في تفجيرات للتنظيم جنوب شرق الرمادي.

وذكرت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة عبر حسابها في تويتر أن مروحيتين أصيبتا بالرشاشات الثقيلة فوق قاعدة سبايكر، بينما استهدفت ثالثة بقصف صاروخي على القاعدة نفسها.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر أمني عراقي أن طائرة مروحية جاثمة على الأرض وعسكريا عراقيا أصيبا نتيجة سقوط قذائف هاون على قاعدة سبايكر. وأضاف المصدر أنه تم نقل ثلاث طائرات أخرى كانت موجودة في القاعدة إلى قاعدة أخرى في سامراء. 

وترابط في قاعدة سبايكر أربع مروحيات هجومية روسية الصنع من طراز مي28 وكذلك مقاتلات ميغ35 تستخدم لأغراض الإسناد الجوي في منطقة شمالي صلاح الدين.

عناصر من الجيش العراقي يتخذون مواقعهم القتالية لمواجهة تنظيم الدولة خارج الرمادي (أسوشيتد برس)

معارك الرمادي
وفي محافظة الأنبار، قالت مصادر عسكرية عراقية إن 31 من عناصر الجيش العراقي وقوات الطوارئ والحشد العشائري قتلوا في تفجيرات نفذها تنظيم الدولة بثلاث عربات ملغمة في محيط منطقة الملعب وشارع الستين جنوب شرق الرمادي (108 كلم غرب بغداد).

كما شن تنظيم الدولة هجوما على القوات العراقية في محيط منطقة البوفراج شمال شرقي الرمادي، حيث دارت اشتباكات بين التنظيم والقوات العراقية أسفرت عن تقدم الأول باتجاه المناطق الجنوبية الشرقية من المدينة.

وتشهد الرمادي -مركز محافظة الأنبار- ومحيطها اشتباكات واسعة بين مسلحي تنظيم الدولة والقوات العراقية المدعومة بالحشد العشائري.

وفي سياق متصل، قال الجيش العراقي اليوم إن ستة عناصر من قوات حرس الحدود قتلوا وأصيب 14 آخرون في انفجار مركبة مفخخة استهدف مخفرا بمنطقة النخيب غربي الأنبار، وهي نقطة حدودية بين العراق والسعودية. وقد أعلن تنظيم الدولة المسؤولية عن الهجوم.

وأسفر الهجوم عن تدمير خمس آليات لقوات حرس الحدود وإلحاق أضرار هائلة بالمخفر. في المقابل قال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن إن قوات الحرس تمكنت من تدمير شاحنة تحمل رشاشا كانت تصاحب سيارة للمهاجمين وقتل من فيها.

قتلى
من جانب آخر، قالت مصادر طبية في مدينة الفلوجة (60 كلم شمال غرب بغداد) إن ستة مدنيين قتلوا وأصيب عشرة آخرون في قصف مدفعي استهدف أحياء سكنية وسط المدينة.

وقالت مصادر محلية إن القصف كان براجمات الصواريخ واستهدف حي الجمهورية وسوق الكماليات وسط المدينة، وإن من بين القتلى طفلين وامرأة.

وفي محافظة نينوى أفاد مصدر في الشرطة بمقتل ستة من قوات البشمركة الكردية وثمانية من عناصر تنظيم الدولة في حادثين منفصلين غربي الموصل (465 كلم شمال بغداد).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة