الابتزاز الإيراني   
الاثنين 1426/6/26 هـ - الموافق 1/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:58 (مكة المكرمة)، 11:58 (غرينتش)

أولت الصحف الفرنسية عناية كبيرة بالإنذار الإيراني بوقف المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بشأن برنامجها النووي ووصفته إحداها بأنه ابتزاز. واهتمت صحيفة أخرى باحتمال تخفيض القوات الأميركية بالعراق. وأشارت ثالثة إلى موت قرنق باعتباره يمكن أن يؤثر في السلام بالسودان. وتحدثت رابعة عن حمى قاتلة في الصين.

 

"
إصرار إيران على عدم سحب إنذارها الذي قد يؤدي بالأوروبيين إلى إحالة ملفها النووي إلى مجلس الأمن، يظهر أنها لم تعد تثق ولا تولي أهمية كبيرة للمفاوضات الأوروبية المغرية اقتصاديا
"
لوفيغارو
الابتزاز الإيراني

قالت صحيفة لوفيغارو إن إيران التي دخلت في مفاوضات لا تؤدي إلى نتيجة مع الاتحاد الأوروبي قد سلكت طريقة الصراع وهددت بإيقاف تلك المفاوضات من جانب واحد، في حالة عدم حصولها على مقترحات بشأن التعاون التكنولوجي والنووي والاقتصادي مع الاتحاد قبل نهاية يوم 31 يوليو/ تموز.

 

ونبهت الصحيفة إلى أن هذا الإنذار أخذ الأوروبيين على حين غرة حيث كانوا قد حددوا بصورة غير رسمية يوم 7 أغسطس/ آب لتقديم خطتهم، خاصة أنهم كانوا ينتظرون استلام الرئيس الإيراني الجديد مهامه في هذا الأسبوع.

 

وقالت الصحيفة إن إصرار إيران على عدم سحب هذا الإنذار الذي قد يؤدي بالأوروبيين إلى إحالة ملفها النووي إلى مجلس الأمن، يظهر أن إيران لم تعد تثق ولا تولي أهمية كبيرة للمفاوضات الأوروبية المغرية اقتصاديا حسب الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

 

وفي ختام مقالها نسبت الصحيفة للمتحدث باسم الخارجية الإيرانية حامد رضا آصفي قوله "إن تحويل الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن لا يمثل نهاية العالم".

 

وفي نفس الموضوع قالت صحيفة لوموند إن طهران تقدم الكثير من التصريحات المتناقضة عن ملفها النووي، فهي بعد أن أعلنت البدء الحتمي لبعض نشاطاتها النووية الحساسة اليوم الاثنين عادت لتعلن عن مهلة يوم آخر لتمكين الأوروبيين من الاستجابة لمستلزمات الإنذار الإيراني.

 

وأكدت الصحيفة أن طهران ظلت الأسبوع الماضي كله ترفع من نسبة الضغط على الدول الأوروبية المفاوضة بسيل من التصريحات المتناقضة التي تبادل بين الحر والقر.

 

فهي تارة تجعل إنذارها نهائيا وغير قابل للتمديد وتارة توحي بإمكان إعطاء مهلة إضافية.

 

"
وزارة الدفاع الأميركية تفكر في تخفيض عدد الجنود الأميركيين في العراق إلى نحو 80 ألف جندي من هنا إلى منتصف العام  2006
"
لونوفيل أوبسرفاتور
تخفيض الجيش الأميركي في العراق

قالت صحيفة لونوفيل أوبسرفاتور استنادا إلى نيوزويك إن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تفكر في تخفيض عدد الجنود الأميركيين في العراق إلى نحو 80 ألف جندي من هنا إلى منتصف العام 2006، ثم تخفيضه حتى لا يبقى منهم هناك سوى نحو 40 ألفا في نهاية نفس العام.

 

وقالت الصحيفة إن هذه المعلومات التي أدلى بها مسؤولان في البنتاغون حول وجود خطة لسحب القوات الأميركية من العراق تم إعدادها في الأشهر الأخيرة، جاء ليؤكد ما سربته وزارة الدفاع البريطانية في منتصف الشهر المنصرم.

 

موت قرنق قد يعطل مسلسل السلام في السودان

تحت هذا العنوان كتبت لوموند تقول إن الرئيس السوداني عمر البشير عند إعلانه رسميا عن وفاة نائبه الأول جون قرنق أكد أن هذه الوفاة لن تزيده إلا عزما على مواصلة طريق السلام، معزيا العالم والسودان في رجل وصفه بأنه آمن بالسلام وعمل من أجله بإخلاص.

 

وفي نفس المعنى ذهبت الحركة الشعبية في بيان لها من نيروبي إلى التأكيد على تمسكها بتنفيذ اتفاق السلام الذي وقعت عليه، كما تقول الصحيفة.

 

ولكن الصحيفة تقول إن أحداث شغب تدور في عدة مناطق من العاصمة الخرطوم قد أوقعت إصابات، في الوقت الذي أعلن فيه عن اكتشاف جثة نائب الرئيس ومرافقيه.

 

"
حصول المرض لدى الخنازير ليس أمرا جديدا، ولكن الجديد هو انتقاله إلى البشر وبأعداد كبيرة
"
ليبيراسيون
حمى حيوانية جديدة في الصين

قالت صحيفة ليبيراسيون إن حمى حيوانية يصاحبها نزيف قد أدت إلى قتل 35 شخصا في مقاطعة سيشوان بالصين حيث ما زالت متواصلة.

 

وهكذا تقول الصحيفة إنه بعد ظهور فيروس سارس وإنفلونزا الطيور التي تنتقل إلى البشر يأتي هذا الوباء الجديد الذي أعلنت السلطات الصينية حتى الآن عن وقوع 174 حالة منه في 155 قرية، مشيرة إلى أنه لا يوجد حتى الآن دواء معروف لهذا المرض.

 

وقال خبراء طبيون إن حصول مثل هذا المرض لدى الخنازير ليس أمرا جديدا، ولكن الجديد هو انتقاله إلى البشر وبأعداد كبيرة، مشيرين إلى أنه لم تسجل حتى الآن أي حالة من انتقاله من البشر إلى البشر.

 

ولاحظت الصحيفة أن طبيعة تعامل القرويين مع حيواناتهم التي يسكنون معها دون حاجز تجعل أمر هذا الوباء معقدا، رغم أن الصين كانت فتحت نقاشا كبيرا لتغيير هذه العقلية منذ ظهور سارس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة