18 ولاية تطعن بقانون الرعاية الصحية   
الخميس 1431/4/24 هـ - الموافق 8/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 3:01 (مكة المكرمة)، 0:01 (غرينتش)

باراك أوباما وقع قانون الرعاية الصحية أواخر مارس/آذار الماضي (الفرنسية-أرشيف)

انضمت خمس ولايات جديدة إلى لائحة الولايات الأميركية التي قررت رفع دعوى قضائية للطعن في دستورية قانون الرعاية الصحية الذي أجازه مجلس النواب ووقعه الرئيس باراك أوباما في 23 مارس/آذار الماضي.

وأصبح عدد الولايات التي تطعن في القانون 18 ولاية تتزعمها ولاية فلوريدا، بدعوى أنه ينتهك حقوق الولايات التي ينص عليها الدستور، وسيفرض عليها نفقات إضافية.

وقال المدعي العام لولاية فلوريدا بيل ماكولوم أمس الأربعاء في بيان أصدره مكتبه "نرحب بالشراكة مع ولايات إنديانا وداكوتا الشمالية ومسيسيبي ونيفادا وأريزونا، في الوقت الذي نكافح فيه من أجل حماية الحقوق الدستورية للمواطنين الأميركيين وحماية سيادة ولاياتنا".

وأضاف "باسم سكان فلوريدا والولايات التي انضمت إلى جهودنا، نتعهد بمواصلة هذه النازلة القانونية حتى تصل إلى المحكمة الأميركية العليا إن اقتضى الحال، وذلك لمنع هذا التوسيع غير المسبوق للسلطات الفدرالية على حساب سيادة الولايات، وهذا الانتهاك لحريتنا".

والولايات الأخرى التي انضمت من قبل لمبادرة ولاية فلوريدا هي كارولينا الشمالية ونبراسكا وتكساس ويوتا ولويزيانا وألاباما وكولورادو وميشيغان وبنسلفانيا وواشنطن وأيداهو وداكوتا الجنوبية، وكل المدعين العامين لهذه الولايات ينتمون للحزب الجمهوري باستثناء لويزيانا.

وقالت وزارة العدل في الحكومة الفدرالية إنها ستدافع بشراسة عن القانون وستواجه أي دعوى ترفع ضده، واعتبرت أنه قانون ليس فيه ما يخالف الدستور، كما أكد البيت الأبيض ثقته في أن هذه الدعاوى ستفشل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة