برلمان تايوان يرفض تعديلا في قانون الاستفتاء   
الجمعة 26/10/1424 هـ - الموافق 19/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تايوانيون يتظاهرون الشهر الماضي فرحا بإقرار قانون ينظم الاستفتاء (الفرنسية)
صوت برلمان تايوان اليوم ضد مسعى حكومي لتغيير مشروع قانون في خطوة تحول دون منح الرئيس تشين شوي بيان صلاحيات واسعة في الدعوة إلى استفتاءات تهم مصير البلاد ومن شأنها أن تزيد التوتر مع الصين.

وكان البرلمان قد صوت الشهر الماضي على مشروع قانون يجيز للرئيس تنظيم استفتاءات في حالات محددة تتعلق خصوصا بالدفاع, لكن المعارضة حاولت التهوين من دلالته لتفادي المشاكل مع الصين.

وقد صوت البرلمان بـ 118 صوتا مقابل 95 ضد طلب الحكومة إلغاء عدة بنود من القانون الذي تم التصويت عليه الشهر الماضي والذي لا يتضمن أي بند يشير صراحة إلى إمكانية إجراء استفتاء بشأن الاستقلال أو تغيير اسم الجزيرة أو علمها.

وكان رئيس وزراء تايوان يو شاي قد أعلن بعد يوم واحد من إقرار ذلك القانون أن حكومته تبحث إلغاء قانون الاستفتاء ووصف مشروع القانون بأنه يتضمن بنودا متناقضة ويمثل انتهاكا لدستور الجزيرة.

وأكد رئيس الوزراء في تصريحات للصحفيين أن تمرير تعديل القانون تم بصورة فوضوية جعلت معظم بنود القانون تناقض بعضها وتخالف الدستور. وأضاف أنه سيقرر إمكانية إعادة طرحه للتصويت مرة أخرى بعد أن يتلقى وثيقة القانون الرسمية من البرلمان.

وترى الحكومة أن هذا القانون لا يعطي لرئيس الجمهورية صلاحيات واسعة في الدعوة إلى تنظيم استفتاءات تهم الشأن العام للبلاد في حين يسمح للبرلمان بذلك.

وكان الرئيس التايواني شين شوي بيان قد وعد بإجراء استفتاء شعبي خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة المزمع إجراؤها في 20 مارس/ آذار القادم، رغم اعتماد البرلمان قانونا يحد من اللجوء إلى مثل هذا الاستفتاء.

وتعتبر بكين أن أي استفتاء بتايوان يشكل تحركا نحو الاستقلال، مهددة بمهاجمة الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي إذا أعلنت الاستقلال رسميا عن الصين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة