شهيد وجرح أربعة جنود بعملية وسط قطاع غزة   
الأربعاء 1425/3/9 هـ - الموافق 28/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلسطينيان يرشقان بالحجارة الجنود الإسرائيليين في مستوطنة كفار داروم (أرشيف ـ الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن أربعة جنود إسرائيليين أصيبوا بجروح وأن إصابة أحدهم بالغة، وذلك في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من دورية إسرائيلية قرب مستوطنة كفارداروم في وسط قطاع غزة، وقد استشهد في العملية منفذ الهجوم.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن سيارة جيب فلسطينية ملغومة انفجرت بعد أن أطلق الجنود النار عليها حينما اقتحمت حاجز تفتيش للجيش قرب المستوطنة. وأكدت إصابة الجنود الأربعة.

واستشهد أمس الثلاثاء فلسطينيان في طولكرم وثالث في قرية قريبة من رام الله. وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن شهيدي طولكرم عضوان في كتائب القسام.

وأضاف المراسل أن عشرة فلسطينيين آخرين أصيبوا بجروح، إصابة أحدهم خطيرة، خلال هجوم لقوات الاحتلال على مخيم طولكرم بالضفة الغربية حيث فرضت القوات حظر تجوال مشددا واستولت على ثلاثة منازل.

وعلى الصعيد السياسي قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول إن كافة الأطراف المعنية مطالبة بمراجعة مواقفها إزاء الخطة التي طرحها رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بشأن الانسحاب من غزة.

وأكد باول في مؤتمر صحفي مشترك بواشنطن أمس مع نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني أن الرئيس الأميركي جورج بوش مازال ملتزما بخطة خارطة الطريق.

قريع في جولة عربية لبحث تهديدات شارون لعرفات
وقد شدد الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني على أهمية استمرار الحوار بين العرب والأميركيين لدعم جهود السلام في الشرق الأوسط. وأوضح أن الإدارة الأميركية "بدأت في مراجعة موقفها آخذة في الاعتبار قلق الجانب العربي" على القضية الفلسطينية.

من جانبه استبعد شارون في مقابلة مع التلفزيون الإسرائيلي أمس إمكانية إحراز أي تقدم مع الفلسطينيين في تطبيق خارطة الطريق واتهم الجانب الفلسطيني بعدم الالتزام بتعهداته.

من جهة ثانية وصل رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع إلى الرياض قادما من القاهرة, لإجراء مباحثات مع القادة السعوديين بشأن تطورات الوضع في الأراضي الفلسطينية.

وقال السفير الفلسطيني في الرياض مصطفى ديب إن المباحثات ستتناول مواقف الرئيس الأميركي جورج بوش المنحازة لسياسة شارون والمناقضة لقرارات الشرعية الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة