إريتريا وإيطاليا تتبادلان طرد السفراء   
الثلاثاء 1422/7/14 هـ - الموافق 2/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تبادلت إيطاليا وإريتريا طرد السفراء، حيث أمهلت وزارة الخارجية الإيطالية السفير الإريتري 72 ساعة لمغادرة البلاد. ويأتي هذا القرار عقب طرد إريتريا السفير الإيطالي وممثل الاتحاد الأوروبي لديها أمس. وعزت أسمره إجراءها إلى ما وصفته بنشاطات للدبلوماسي الإيطالي لا تتناسب مع مهامه
الدبلوماسية.

وكانت إريتريا قد أمهلت السفير الإيطالي في أسمره أنطونيو بانديني الذي يشغل في نفس الوقت منصب الممثل الدبلوماسي للاتحاد الأوروبي يوم الجمعة الماضي مدة 72 ساعة لمغادرة البلاد .

وأوضح دبلوماسيون بأن طرد بانديني جاء عقب انتقادات وجهها دبلوماسيون من الاتحاد الأوروبي بسبب اعتقال حكومة الرئيس الإريتري أسياس أفورقي عدة شخصيات من المعارضة الإريترية في 18 سبتمبر/ أيلول، وإغلاق صحف خاصة.

وأكدت وزارة الخارجية الإريترية في بيان لها بأن طرد سفير إيطاليا يمسه هو شخصيا، وأعربت عن أملها بألا يؤثر هذا الإجراء على علاقاتها مع إيطاليا ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

وكانت الخارجية البريطانية أعلنت أن العواصم الأوروبية تشاورت فيما بينها للقيام باستدعاء سفراء إريتريا لديها في وقت واحد احتجاجا على طلب أسمره من ممثل الاتحاد الأوروبي مغادرة أراضيها.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية أمس إن كل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ستقوم بمبادرة موحدة للاحتجاج لدى السلطات الإريترية على طرد السفير الإيطالي. وأضاف "أن هذا الإجراء يستهدف الاتحاد الأوروبي وليس إيطاليا فقط". وأكد الناطق "نحن بصدد الاتصال بالسفير الإريتري (بلندن) بهدف الاحتجاج لديه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة