باكستان تعتقل مشتبها به في قضية محاولة اغتيال مشرف   
الأربعاء 1426/12/5 هـ - الموافق 4/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:22 (مكة المكرمة)، 17:22 (غرينتش)
القوات الباكستانية كثفت ملاحقتها لأعضاء جماعة عسكر جنغفي(الفرنسية-أرشيف)
ألقت قوات الأمن الباكستانية القبض على أحد المشتبه بتورطهم في محاولتي الاغتيال الفاشلة التي استهدفت الرئيس برويز مشرف قبل أكثر من عامين.

وقال ضابط بالمخابرات فضل عدم الكشف عن اسمه إنه تم القبض على غلام مصطفى تبسم عضو جماعة عسكر جنغفي أواخر ديسمبر/ كانون الأول الماضي شرقي مدينة لاهور.

وأضاف أن تبسم هو "أحد التسعة الإرهابيين الكبار بالبلاد الذين شاركوا في التخطيط لمحاولة الاغتيال الفاشلة ضد مشرف", في إشارة إلى الهجوم الذي وقع في روالبندي في ديسمبر/ كانون الأول 2003.
 
كما أعلن أن تبسم شارك في سلسلة من الهجمات على الأهداف الغربية بالإضافة إلى استهداف الأقلية الشيعية بباكستان, خاصة العملية الانتحارية التي استهدفت ضريح بالعاصمة إسلام آباد العام الماضي وأودت بحياة 19 شخصا.

كما أوضح الضابط إلى أن تبسم اعتقل في أغسطس/ آب 2004 لكن الشرطة أطلقت سراحه بسبب شح المعلومات حول نشاطاته.
 
اعتقالات أخرى
في نفس السياق اعتقلت الشرطة الباكستانية ثلاثة إسلاميين من نفس الجماعة أثناء غارة في منطقة كورانجي الصناعية في كراتشي مساء أمس.

وقال ضابط الأمن قمر عباس كاياني إن الشرطة صادرت خلال الغارة بنادق وأجهزة تفجير ومتفجرات من الثلاثة المطلوبين وهم مقصود أحمد قريشي وإظهار الحق ونواز خان.

وأضاف أن الثلاثة كانت أسماؤهم مدرجة على قائمة أبرز المطلوبين, موضحا أنهم كانوا يخططون للمزيد من الهجمات خاصة ضد الأقلية الشيعية.
 
وكانت باكستان حكمت بالإعدام على عشرة في حادثة محاولة الاغتيال, ونفذت حكم الإعدام شنقا على أحدهم في أغسطس/ آب الماضي.

كما تلقي إسلام آباد باللائمة على جماعة عسكر جنغفي في هجمات استهدفت أهدافا غربية في البلاد منها قتل الصحفي الأميركي دانيال بيرل عام 2002.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة