إسبانيا تسلم فرنسا جزائريا بتهمة صلته ببن لادن   
الخميس 21/4/1422 هـ - الموافق 12/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أسامة بن لادن
أعلنت مصادر في الشرطة الإسبانية أن مدريد قامت اليوم بتسليم جزائري متهم بأن له علاقة بأسامة بن لادن إلى السلطات الفرنسية. واستند قرار التسليم إلى مذكرة أصدرها قاض فرنسي مختص بشؤون الإرهاب.

وقالت تلك المصادر إن محمد بن صخرية (34عاما) الذي كان معتقلا في سجن فالديمور بضواحي مدريد قد نقل إلى باريس عبر طائرة كانت متوجهة إلى هناك. وتزعم السلطات الإسبانية إنها متيقنة من أن بن صخرية يعد أحد "مساعدي" أسامة بن لادن في أوروبا.

وكان بن صخرية قد أوقف في أليكانتي (جنوب شرق إسبانيا) في الثاني والعشرين من يونيو/ حزيران الماضي بناء على مذكرة توقيف دولية أصدرها القاضي الفرنسي المكلف بمكافحة الإرهاب جان لويس بروغيير.

واستندت مذكرة التوقيف التي أصدرها القاضي بروغيير إلى اكتشاف الشرطة الألمانية في الخامس والعشرين من ديسمبر/ كانون الأول الماضي في فرانكفورت, لشبكة إسلامية من خمسة أفراد اعتقلت ثلاثة منهم في حين تمكن الآخران -أحدهما محمد بن صخرية- من الفرار.

وقالت المذكرة إنه تم العثور على بصمات بن صخرية في الشقة التي قامت الشرطة بتفتيشها في فرانكفورت، وأن الشرطة تشتبه في أنه أقام سرا في ستراسبورغ في مايو/ أيار الماضي.

وضبطت الشرطة آنذاك مواد كيميائية لصنع المتفجرات وشريط فيديو يحتوي على صور لمدينة ستراسبورغ, وهو ما قاد الشرطة إلى استنتاج مؤداه أن المجموعة الإسلامية كانت "تعد لارتكاب أعمال إرهابية في فرنسا".

كما اشتبهت الشرطة في أنه كان مختبئا في أليكانتي "في انتظار أن يزوده أحد أعضاء الشبكة القادم من فرنسا بوثائق هوية مزورة" حسبما جاء في مذكرة الاتهام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة