اليابان وبريطانيا تنددان بخطط كوريا الشمالية لتجربة نووية   
الأربعاء 1427/9/12 هـ - الموافق 4/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)

كوريا الشمالية تلوح بتجربة نووية بعد تجارب صاروخية مثيرة للجدل (رويترز-أرشيف)

نددت كل من اليابان وبريطانيا بإعلان كوريا الشمالية أنها ستجري اختبارا نوويا في المستقبل من أجل تعزيز قدراتها في الدفاع عن النفس في مواجهة ما وصفتها بعدوانية الولايات المتحدة.

وأوضحت وزارة الخارجية الكورية الشمالية أن بيونغ يانغ ستقوم في المستقبل بتجربة نووية شرط ضمان إجراءات السلامة بالكامل.

وأضافت الوزارة في بيان لها أن "التهديد الأقصى للولايات المتحدة بالتسبب في اندلاع حرب نووية والعقوبات والضغوط تجبر (كوريا الشمالية) على القيام بتجربة نووية باعتبارها إجراء مضادا يندرج في إطار الدفاع الذاتي".

وفي نفس الوقت أكدت كوريا الشمالية إنها ستبقى ملتزمة بمعاهدة جعل شبة الجزيرة الكورية منطقة خالية من الأسلحة النووية.

وقد سارعت اليابان إلى استنكار الخطة الكورية, وقالت إنها لا تغتفر وتعهدت بالرد عليها بقوة بالتنسيق مع المجتمع الدولي. وقال وزير الخارجية الياباني تارو آسو إنه لا ينبغي استبعاد إمكانية إجراء كوريا الشمالية لتلك التجربة.

ومن جهتها قالت بريطانيا إنها تعتبر خطة كوريا الشمالية لإجراء تجربة نووية تصرفا بالغ الاستفزاز وستترتب عليه عواقب خطيرة.

أما روسيا فقد دعت إلى اعتماد الخيار الدبلوماسي لحل الأزمة النووية مع كل من كوريا الشمالية وإيران.

وقال مراسل الجزيرة في بكين إن كوريا الشمالية تسعى من خلال إعلانها اليوم إلى توفير البيئة المناسبة لاستئناف المفاوضات السداسية المتعلقة ببرنامجها النووي والتي تتعثر منذ نحو عام.

وأضاف المراسل أن بيونغ يانغ تمكنت من أن تعيد إلى الواجهة ملف تلك المحادثات المتعثرة ورفعت سقفها التفاوضي، مشيرا إلى أن الصين قد تتحرك بشكل دبلوماسي مكثف لاحتواء الأزمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة