فشل الاحتلال في العراق مضاعف   
الاثنين 1424/11/27 هـ - الموافق 19/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أبرزت عدة صحف عالمية اليوم تدهور الوضع الأمني في العراق على خلفية انفجار بغداد الذي وقع صبيحة أمس, إضافة إلى متابعة ملف العلاقات الأميركية السورية والعلاقات الأميركية الليبية والتفتيش على منشآت ليبيا المشتبه في إنتاجها أسلحة دمار شامل.

مسؤولية الاحتلال

قوات الاحتلال مسؤولة عما وصل إليه الوضع في العراق لأنها لم تقدم على أي عمل من أجل توفير الأمن لا لقواتها فحسب ولكن للمواطنين, الذين فشلت في توفير الخدمات الضرورية لهم

سود دويتشه

ونبدأ بالصحف الألمانية التي عاد الملف العراقي ليحتل صدارة اهتماماتها فقد ورد في يومية سود دويتشه، تعليقا على انفجار بغداد أمس، أنه لا يستهدف قوات الاحتلال فقط بل العراقيين البسطاء الساعيين للحصول على قوت يومهم أيضا.

وأشارت الصحيفة إلى أن المقاومة المسلحة للاحتلال تجاوزت جميع الحواجز والحدود وأصبحت لا تفرق بين قوات الاحتلال والمواطنين العاديين.

وحملت الصحيفة قوات الاحتلال مسؤولية ما وصل إليه الوضع في العراق لأنها لم تقدم على أي عمل من أجل توفير الأمن لا لقواتها فحسب ولكن للمواطنين الذين فشلت في توفير الخدمات الضرورية لهم.

وبخصوص لقاء الحاكم العسكري المدني للعراق بول بريمر مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان، اعتبرت صحيفة فرانكفورتر روند شاو أن الإدارة الأميركية تحاول إقناع الأمم المتحدة بالمشاركة في عملية نقل السلطة إلى العراقيين تفاديا لمواجهة أميركية مع معارضي خططها في العراق لاسيما بين صفوف الشيعة.

وقالت الصحيفة إنه إذا كان بريمر أعطى واشنطن إشارات على احتمال تعديل في الخطة إلا أن الإدارة الأميركية ستحافظ على أساسها أي عدم إجراء انتخابات في العراق خلال العام الحالي على الأقل.

وترى الصحيفة أن واشنطن تسعى لتحقيق هدفين من لقاء بريمر عنان اليوم، الأول هو الحصول على شرعية أممية لنقل السلطة على الطريقة الأميركية, والثاني هو توسط المنظمة الدولية في الصراع بين بريمر والإمام السيستاني.

تعاون ألماني

ألمانيا وCIA قررتا إلغاء دعوى قضائية ضد شركة نسيج سورية تعمل في مدينة هامبورغ الألمانية تدعى تاتيكس بعد سنوات من تعقب تحركاتها للاشتباه في علاقة عامليها بتنظيم القاعدة

نيوزويك

قالت أسبوعية نيوزويك الأميركية:" إن ألمانيا قررت بالتعاون مع وكالة الاستخبارات الأميركية إلغاء دعوى قضائية ضد شركة نسيج سورية تعمل في مدينة هامبورغ الألمانية تدعى تاتيكس بعد سنوات من تعقب تحركاتها للاشتباه في علاقة عامليها بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

وتنقل المجلة عن مصدر مطلع على مجريات التحقيق أن للحكومة السورية علاقة سرية بتلك الشركة منذ سنين، وأن رئيس المخابرات السوري السابق محمد ماجد سعيد يمتلك 15% من أسهمها.

وتوضح الصحيفة أن بعض المحققين الألمان يعتقدون أن المخابرات السورية تسللت إلى الشركة من أجل التجسس على متطرفين إسلاميين يتآمرون على نظام الحكم العلماني الذي يقوده بشار الأسد ويخططون للإطاحة به, لكن محققين آخرين يعتبرون أن سوريا تستخدم شركة النسيج كغطاء لشرائها معدات تكنولوجية بشكل غير قانوني من الغرب.

وتشير المجلة إلى أن إغلاق الملف هو مكافأة لسوريا التي ساعدت -عبر أجهزة استخباراتها بعد هجمات سبتمبر - على منع ثلاث عمليات ضد أهداف أميركية.

تجريد ليبيا
ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية أن مُفاوضات ستبدأ اليوم في جنيف بين الولايات المتحدة وبريطانيا من جهة والوكالة الدولية للطاقة الذرية من جهة أُخرى لتجريد ليبيا من برامجها النووية في خضم خلافات بين الجانبين بشأن من يحق له القيام بهذه المهمة.

ففي الوقت الذي تقر فيه الولايات المتحدة بدور ما للوكالة في هذا الشأن, فإنها مصممة على أن يخضع المفتشون الدوليون لإمرتها, في حين تصر وكالة الطاقة الذرية على أن المهمة من صلب مسؤولياتها.

وتنسب الصحيفة إلى الخبير الأميركي البارز في مجال التسلح النووي غاري ميلهولين, أن وكالة الاستخبارات المركزية السي آي أي كانت الرائدة في موضوع البرامج الليبية, وهي مُصممة على التعامل مع المسألة وفق رؤيتها الخاصة, وأنه سيكون مُندهشاً إن تخلت عن هذه المُهمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة