ما الذي يجب أن تعرفه قبل تثبيت "غوغل فوتوز"؟   
الأربعاء 1436/8/16 هـ - الموافق 3/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:24 (مكة المكرمة)، 10:24 (غرينتش)

يعتبر تطبيق إدارة الصور الجديد "غوغل فوتوز" أحد أكثر المنتجات الجديدة إثارة للاهتمام الذي كشفت عنه الشركة في مؤتمرها الأخير للمطورين، وذلك لأنه يقدم للمستخدم مساحة تخزينية مجانية غير محدودة للصور والفيديو، إلى جانب حفظ نسخ احتياطية من الصور والفيديو الموجودة على جهاز المستخدم، لكن مع ذلك هناك شيء يجب إدراكه قبل البدء باستخدام هذا التطبيق.

من المرجح أن غوغل ستستخرج مزيدا من بياناتك أثناء استعمال غوغل فوتوز، وهذا شيء تفعله الشركة مع كافة خدماتها التي تشترك فيها وتوافق على استخدامها. كما أن هذا الأمر لا يعتبر سيئا إذا كنت تستخدم بالفعل خدمات غوغل الأخرى التي تقوم بمثل هذه الأمور.

وأحد أفضل الأمثلة على تلك الخدمات هو تطبيق "غوغل ناو" الذي يستغل المعلومات التي يعلمها عنك لمساعدتك خلال اليوم، أو تطبيق البريد الإلكتروني "جيميل" الذي "يقرأ" بريدك الإلكتروني ليقدم لك إعلانات قد تلائم اهتماماتك.

وبحسب تقارير نشرت على موقعي "بيزنس إنسايدر" و"فورتشن" فإن غوغل فوتوز تطبيق متطور يمكن استخدامه ليتعلم أشياء عنك، والتي يمكن بالتالي استخدامها لأغراض إعلانية.

وأحد أكثر تلك المزايا إثارة أو غرابة -اعتمادا على وجهة نظرك من التطبيق- هي الكيفية التي يستخدم بها التطبيق تقنية التعرف على الوجوه كي تتمكن من البحث عن شخص معين بمجرد النقر على صورة لوجهه أو وجهها، وفقا لبيزنس إنسايدر.

وعلاوة على ذلك بإمكان غوغل تمييز الأجسام والأماكن التي تظهر في الصور، والتي يمكن أيضا أن تستخدم للإعلانات، ويتساءل الكاتب في موقع "فورتشن"، فيليب إلمر دويت ما الذي "أعطاه للتو لغوغل" بعد رفعه كافة صور العائلة على غوغل وقراءة شروط استخدام الخدمة؟

ففي بعض النواحي فإن صور غوغل قابلة للبحث في مضمونها على غرار ما يفعل جيميل بالرسائل، مما يعني أن التطبيق سيحصل على تفاصيل إضافية عديدة عن مستخدميه.

فإن لم تكن مرتاحا بمشاركة بياناتك مع غوغل، لن تكون مرتاحا كذلك باستخدام تطبيق غوغل فوتوز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة