بوتين يعين وزراء حكومة مدفيدف   
الاثنين 1/7/1433 هـ - الموافق 21/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:48 (مكة المكرمة)، 14:48 (غرينتش)
الرئيس الروسي بوتين متوسطا وزراء حكومة مدفيدف الذي جلس إلى يمينه (الفرنسية)

عين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حكومة جديدة اليوم الاثنين ضمت 21 وزيرا بينهم حلفاء له في مناصب رفيعة معززا بذلك سيطرته على السياسة الاقتصادية للبلاد.

وعين بوتين وزير المالية أنطون سيلوانوف في ولاية ثانية بالحكومة الجديدة، بينما سيتولى الاقتصادي الموالي لبوتين أندري بيلوسوف منصب وزير الاقتصاد.

واحتفظ إيجور شوفالوف بمنصب النائب الأول لرئيس الوزراء المسؤول عن مجمل السياسة الاقتصادية، وذلك ضمن سبعة نواب لرئيس الحكومة. كما احتفظ وزير الدفاع أناتولي سيرديوكوف ووزير الخارجية سيرجي لافروف بمنصبيهما.

وأضيفت وزارة تنمية الشرق الأقصى التي تسلّمها فيكتور إيشاييف، ووزارة علاقات الحكومة المفتوحة التي تولاها ميخائيل أبيزوف.

يُشار إلى أن الحكومة المفتوحة مجموعة خبراء محللين مهمتها تقديم آراء الشعب للحكومة.

وكان رئيس الوزراء دميتري مدفيدف تعهد بإجراء تعديلات كبيرة في الحكومة، ولكن تعيينات بوتين حدت من طموحات مدفيدف بهذا الشأن.

وأثارت عملية تشكيل الحكومة التي استغرقت وقتا طويلا وأحيطت بالسرية تكهنات بأن تشهد صراعات داخلية.

وانتقد مدفيدف في كلمته أمام قمة مجموعة الثماني يوم السبت المتشككين. وقال في كامب ديفد مقر الرئيس الأميركي باراك أوباما خارج واشنطن "الحكومة ستجدد من الأساس ولهذا استغرق تشكيلها وقتا أطول مما حدث في الماضي".

وقال مدفيدف للصحفيين "لدينا خطة عمل اختبرناها في المرحلة الأولى من الأزمة إذا احتجنا سننفذها".

وبعد تشكيل الحكومة، أشار مدفيدف إلى أن 75% من وزراء الحكومة جدد، وقال إن الحكومة ستتجدد بحوالي الثلثين "هؤلاء أشخاص جدد ظهروا مؤخراً أو لم يسبق أن كانوا وزراء من قبل".

من ناحيته وصف بوتين، في جلسة الحكومة التي عقدت في الكرملين برئاسة رئيس الوزراء مدفيدف الذي جلس على يمينه، العمل بأنه "سيكون صعبا في مواجهة الوضع الصعب في الاقتصاد العالمي وعدم وضوح بعض العوامل".

وعين بوتين الذي انتخب للرئاسة وسط احتجاجات من معارضيه في 7 مايو/أيار مدفيدف رئيسا للوزراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة