قتلى بهجمات لبوكو حرام بالكاميرون وتشاد   
الاثنين 10/10/1436 هـ - الموافق 27/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:23 (مكة المكرمة)، 20:23 (غرينتش)

قتل سبعة أشخاص بينهم ثلاثة بقطع الرأس في هجومين على قريتي تشيبي-تشيبي ودزابا المتجاورتين في أقصى شمال الكاميرون، الذي يشهد منذ أيام اعتداءات مسلحة، كما ذكرت مصادر متطابقة الاثنين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني أن "عناصر من بوكو حرام قطعوا رؤوس ثلاثة أشخاص" الأحد، بعدما هاجموا القريتين، اللتين تبعدان عشرة كيلومترات عن الحدود النيجيرية، موضحا أن المهاجمين أحرقوا أملاك أهل القرية الفارين.

كما قتل أربعة أشخاص في هجوم مسلح في منطقة أفادي أقصى شمال الكاميرون على الحدود مع نيجيريا، وقال مسؤول إقليمي في الأمن الكاميروني إن مسلحين من بوكو حرام هاجموا المنطقة وأحرقوا مركزا أمنيا ومفرزة عسكرية.

في سياق متصل أعلنت مصادر متطابقة أن معارك عنيفة تدور الاثنين بين الجيش التشادي ومسلحي بوكو حرام في جزر بحيرة تشاد.

وقال مصدر أمني تشادي لوكالة الصحافة الفرنسية إن المعارك كانت مستمرة حتى مساء اليوم الاثنين في المنطقة، مشيرا إلى أن اشتباكا سابقا حدث السبت في جزيرة بالبحيرة، وأسفر عن سقوط ستة قتلى و15 جريحا في صفوف جماعة بوكو حرام، وأضاف أن مقاتلي الجماعة خطفوا عددا من النساء والأطفال عند هربهم السبت.

من جهتها نقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية تشادية اليوم الاثنين أن 13 على الأقل ممن يشتبه بانتمائهم لجماعة بوكو حرام وثلاثة مدنيين قتلوا في هجمات منفصلة في اليومين الماضيين، بعد اقتحام مسلحين عددا كبيرا من الأماكن النائية في محيط بحيرة تشاد.

وقالت الوكالة إنه يشتبه بأن المسلحين خطفوا نحو ثلاثين شخصا في قرية كاتيكيني القريبة من البحيرة، وأضافت أن الرهائن وضعوا في أربعة زوارق سريعة قصدت وجهة غير معلومة.

وتشارك الكاميرون وتشاد ونيجيريا والنيجر في تحالف عسكري إقليمي أنشئ مطلع 2015 للتصدي لبوكو حرام، بينما شددت السلطات الكاميرونية التدابير الأمنية في كل المراكز الحساسة بكبرى مدن البلاد، خشية وقوع اعتداءات جديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة