صحيفة أميركية تؤكد وجود عملاء CIA في أفغانستان   
الأحد 1422/9/3 هـ - الموافق 18/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفادت صحيفة واشنطن بوست الأميركية اليوم نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن عملاء لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (C.I.A) موجودون في الأراضي الأفغانية منذ نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي في مهمات لجمع المعلومات، وذلك بعد نحو أسبوعين من الهجمات على نيويورك وواشنطن.

وأوضحت الصحيفة أن عناصر CIA هؤلاء البالغ عددهم نحو 150 غالبيتهم من قدامى الجيش الأميركي ولا يرتدون البزات العسكرية، إلا أنهم يتحركون على متن مروحيات ويملكون صواريخ مضادة للدروع وكاميرات متطورة. ودخلت هذه الوحدات إلى أفغانستان في السابع والعشرين من سبتمبر/ أيلول لتشكل طليعة القوات الأميركية التي تدخل الأراضي الأفغانية.

وقالت الصحيفة إن المعلومات التي جمعتها عناصر وكالة الاستخبارات المركزية أتاحت للطيران الأميركي قصف مواقع لطالبان الأسبوع الماضي قرب كابل، مما أدى إلى مقتل عدد من قادة هذه الحركة. كما ذكرت الصحيفة أن هذه الوحدات زودت التحالف الشمالي بمعلومات عن حركة طالبان ومراكز تجمعاتها. لكن هذه القوات نفسها فشلت فيما يبدو إلى الآن في العثور على بن لادن المطلوب الأول لدى الإدارة الأميركية والشخص الذي انطلقت الحرب لأجل القضاء عليه.

ولم تشر وزارة الدفاع الأميركية حتى الآن إلى وجود عناصر من وكالة الاستخبارات المركزية في الأراضي الأفغانية، بيد أنها اعترفت في وقت سابق بدخول قوات خاصة أميركية إلى منطقة قرب قندهار إثر إعلان طالبان أنها أسقطت مروحية وقتلت عشرات الجنود الأميركيين على متنها. وقد عثر على عجلات لمروحية في منطقة الحادث الذي قالت واشنطن إنه وقع نتيجة خلل فني في الطائرة ونفت أن يكون أسفر عن ضحايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة